طباعة

نيوزيلندا: جريمة المسجدين تمثل نهاية لـ"عصر البراءة" في البلاد

الجمعة 15/03/2019 08:45 م

وكالات

تعبيرية

قال نائب رئيس الوزراء النيوزيلندي، وينستون بيترز، إنّ الهجوم الإرهابي على مسجدين بمدينة كرايس تشيرش، الجمعة، يمثل نهاية لـ"عصر البراءة" في البلاد.

جاء ذلك في تصريحات للمسؤول النيوزيلندي مع إذاعة "راديو 5" التابعة لهيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي".

وأضاف أنّ الهجوم سيجعل جميع القوانين "الصارمة" المعنية بالسيطرة على حمل السلاح في نيوزيلندا "مفتوحة للمراجعة".

وتابع: "نشاهد حدوث هذه الهجمات الإرهابية في الخارج، لكننا لم نفكر أبدًا، رغم استعدادنا لها، أنها ستظهر بالشكل الذي كانت عليه اليوم في نيوزيلندا".

كما مضى قائلا: "لم نعرف هذا النوع من الرعب في مكان مثل كرايس تشيرش في جميع الأماكن، أو في أي من أرجاء البلاد".

وردا على سؤال حول الإجراءات التي يعتقد أنه ينبغي اتخاذها، قال بيترز: "سيكون من السذاجة الاعتقاد بأننا لن ننظر بجدية في كيفية حصول (الأشخاص في نيوزيلندا) على هذه الأسلحة الآلية".

وإلى جانب مراجعة قوانين السيطرة على حمل السلاح في نيوزيلندا، شدد بيترز على ضرورة "زيادة الإنفاق على قطاع الأمن في البلاد".

وفي وقت سابق اليوم، استهدف هجومان إرهابيان بأسلحة نارية مسجدين في مدينة كرايس تشيرس النيوزيلندية، أثناء صلاة الجمعة، ما أسفر عن مقتل 49 شخصا وإصابة 48 آخرين، وفق آخر محصلة للسلطات النيوزيلندية.