طباعة

غضب بين الأهالي ضحايا حادث قطار محطة مصر أمام مشرحة زينهم لتأخر خروج جثامين ذويهم

الخميس 28/02/2019 01:53 م

كتب حسام زيدان وتصوير احمد علي

السيدة

حالة من الغضب انتابت أهالي ضحايا قطار محطة مصر، أمام مشرحة زينهم؛ لتأخر خروج ذويهم من مشرحة زينهم.


وقالت شقيقة أحد الضحايا، ويدعى محمد علي، وشهرته محمد سوبر، ويعمل "شيال" في محطة مصر، إن أخيها يخدم في المحطة منذ أعوام، فكيف يتم تأخيره بعد ما فقدوه بحجة إتمام الفحوصات والتحاليل.


وأشارت السيدة، -وهي في حالة إنهيار- أنها تريد جثة أخيها كي يقوموا بدفنه، وتكريمه بما يليق.


يذكر أن عدد من الأهالي تجمعوا أمام مشرحة زينهم في منطقة السيدة زينب، منذ صباح اليوم الخميس ، وذلك في انتظار فحص جثث ذويهم تمهيدًا لاستلامها وإيصالها لمثواها الأخير بعد انتهاء الإجراءات الرسمية.


وجاء ذلك نتيجة حادث وقع في محطة رمسيس أمس الأربعاء تسبب في وقوع عدد من الضحايا والمصابين.


ويرجع سبب الحادث لاصطدام جرار منفرد برصيف رقم 6 في محطة رمسيس مما تسبب في انفجار تانك السولار الخاص به، وهو ما تسبب في وقوع 24 حالة وفاة، وإصابة 50 آخرين.


ودفعت وزارة الصحة بـ 30 عربة إسعاف، فيما دفع مرفق إطفاء القاهرة بعدد مماثل من سيارات الإطفاء، فيما استطاعت قوات الدفاع المدني السيطرة على الحريق داخل محطة رمسيس.