Advertisements
Advertisements
Advertisements

أستراليا تؤكد إصابة أول حالة بفيروس كورونا

Advertisements
بوابة الفجر
Advertisements
أكدت أستراليا، إصابة أول حالة بفيروس كورونا الجديد، اليوم السبت، في ملبورن حيث نفدت العديد من الصيدليات في وسط المدينة من أقنعة واقية رغم قول مسؤولي الصحة إنه غير مستحسن.

وصرح وزير الصحة بفيكتوريا، جيني ميكاكوس، أن ظهور الفيروس كان من مواطن صيني في الخمسينيات من العمر، وكان في مدينة ووهان، وهو في حالة مستقرة في مستشفى ملبورن بعد وصوله من الصين في 19 يناير في رحلة قادمة من قوانجتشو.

وأضاف ميكاكوس: "من المهم التأكيد على أنه لا يوجد سبب يدعو للقلق للمجتمع".

وفي ولاية نيو ساوث ويلز المجاورة، قال مسؤولو الصحة إنهم يعالجون حالتين على أنهما "عدوى محتملة" رغم أن نتائج الاختبارات المحددة لن تكون معروفة إلا في وقت لاحق اليوم السبت.

وارتفع عدد القتلى من الفيروس في الصين إلى 41، اليوم السبت، مع أكثر من 1300 مصاب على مستوى العالم، ولكن معظم الحالات كانت في ووهان، حيث فرض المسؤولون قيودًا شديدة على السفر والتجمعات العامة.

وقال كبير المسؤولين الطبيين الأستراليين، بريندان ميرفي، أنه قد يكون هناك المزيد من حالات الإصابة بفيروس كورونا، مما يؤدي إلى سفر كبير من مدينة ووهان إلى أستراليا في الماضي.

وأضاف ميرفي في مؤتمر صحفي "هذه أول حالة مؤكدة، وهناك حالات أخرى يجري اختبارها يوميًا، كثير منها سلبي، ولكنني لن أدهش إذا كنا قد تأكدنا من حالات أخرى".

وانتشر الخبر بسرعة في ملبورن وبحلول منتصف، اليوم السبت، هرع الكثير من الناس إلى الصيدليات لشراء أقنعة للحماية من فيروس كورونا المكتشف حديثًا.

وصرح رئيس الوزراء، سكوت موريسون، يوم الخميس إن لدى أستراليا مخزونًا وطنيًا يضم أكثر من 10 ملايين قناع واقي في حالة تفشي فيروس كورونا.

وقالت أربع صيدليات اقتربت منها رويترز في مركز ملبورن، اليوم السبت، أنها باعت الأقنعة. وكانت الأقنعة في ارتفاع للطلب في الأسابيع الأخيرة أيضا بسبب حرائق الغابات التي غطت ملبورن وغيرها من المدن في ضباب سامة.

ويأتي الارتفاع الكبير في الطلب حتى مع تحذير بعض المسؤولين من فعالية بعض الأقنعة.

وقالت إدارة صحة فيكتوريا في بيان "لا ينصح باستخدام أقنعة الوجه من قبل أفراد الجمهور في فيكتوريا للوقاية من العدوى مثل فيروس كورونا الجديد".

وتم حث الاستراليين، اليوم السبت، على عدم السفر إلى مقاطعة هوبى في الصين، حيث أصدرت الحكومة أشد نصائحها للسفر.

وأستراليا تعتبروجهة شعبية للصينيين. وشهدت حوالي 1.4 مليون الوافدين على المدى القصير من الصين العام الماضي - أكبر مصدر للزوار الأجانب إلى البلاد. نقلًا عن وكالة رويترز.

Advertisements