القوى الأمنية العراقية تطوق مكان اغتيال الناشط المدني وسط كربلاء

بوابة الفجر
طوقت القوى الأمنية العراقية، مساء الأحد، مكان اغتيال الناشط المدني، فاهم أبو علي، وسط مدينة كربلاء.

وخرجت دعوات لتظاهرات استنكار لعمليات الاغتيال في العراق وللمطالبة بحماية المتظاهرين.

ويذكر أن  أفادت وسائل إعلامية نجاة رئيس تنسيقية كربلاء للحراك المدني المستقل إيهاب جواد الوزني من محاولة اغتيال أخرى.

وشهد العراق، تنامي مشاعر الخوف من احتمالية انحدار البلاد إلى موجة من التطاعن الداخلي، ومستويات جديدة من العنف، في ظل العجز الواضح الذي تبديه القوات الحكومية في ضبط الأوضاع ووقف ممارسات الفصائل المسلحة المنفلتة.



وأدانت الولايات المتحدة أمس السبت الهجوم الذي تعرض له المتظاهرون العراقيون وسط بغداد ليل الجمعة، وراح ضحيته نحو 24 شخصاً. وكان مسلحون قد أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين في ساحة الخلاني وجسرالسنك ببغداد الجمعة.

ويطالب المتظاهرون، منذ مطلع أكتوبر في بغداد وعدد من المدن العراقية، بإصلاح النظام السياسي وتغيير كامل لطبقتهم الحاكمة التي يعدونها فاسدة، ووقف النفوذ الإيراني ببلادهم. 

وأسفرت الاحتجاجات عن استقالة رئيس الوزراء العراقي عادل عبدالمهدي ومقتل أكثر من 400 شخص معظمهم من المتظاهرين العزل، وفق مصادر طبية.



شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا