طباعة

جامعة السويس تطلق مؤتمر الاقتصاد الأزرق ودوره فى تحقيق أجندة أفريقيا 2063.. (صور)

الثلاثاء 10/09/2019 01:14 م

أبوبكر عبد المعز

أكد اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، أن دور الجامعة الحقيقي هو خدمة المجتمع المحلي والدولي، مقومات الاقتصاد الأزرق بالدول الإفريقية ومنها مصر التي تمتاز بشواطئ بحرية متميزة وعديدة تتوافر فيها كل مقومات التنمية، يتطلب وضع خطط تشمل الدول الإفريقية والعربية لتنمية المصادر المائية والبحرية، والتأكيد علي توقيع بروتوكول تعاون لجميع الثروات البحرية لجميع الدول الافريقية لتنمية شعوبها وخاصة في مجال الأسماك والغاز والثروات البحرية الأخرى.

وقدم المحافظ الشكر لجامعة السويس لتنظيمها المؤتمر الذي يعد انطلاقة حقيقية للاقتصاد الأزرق، مؤكدًا على رئيس جامعة السويس والحضور ومنسقي المؤتمر بضرورة أخذ التوصيات في نهاية المؤتمر وتفعيلها مع الوزارات المعنية والجهات الافريقية والدولية، وعقد مؤتمر العام القادم لمتابعة ما تم تنفيذه من توصيات هذا المؤتمر.

جاء ذلك خلال المؤتمر الدولي الأول للاقتصاد الأزرق بعنوان ''الاقتصاد الأزرق ودوره في تحقيق أجندة أفريقيا 2063 للتنمية المستدامة '' بجامعة السويس، فى الفترة من 10 إلى 13 سبتمبر الجاري فى أكاديمية النصر للبترول، والتي تنظمه كلية الثروة السمكية، بحضور الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي والدكتور علي حسين نائب رئيس جامعة السويس وطلعت خليل وعبد الحميد كمال عضوا مجلس النواب بالسويس وعمداء الكليات وعدد من هيئة التدريس بالجامعة والمراكز البحثية وبعض الهيئات الافريقية والعربية وطلبة جامعة السويس.

وخلال المؤتمر أكد الدكتور سيد الشرقاوي رئيس جامعة السويس، أن الجامعة تبذل قصارى الجهد لخروج هذا الحدث الهام بالصورة المشرفة لاسيما في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، والاهتمام غير المسبوق للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية بالشأن الأفريقي، وما يمثله مفهوم الاقتصاد الأزرق من أهمية قصوى في تحقيق أجندة التنمية المستدامة لأفريقيا 2063.

وأشار رئيس جامعة السويس إلى أن عقد مؤتمر الاقتصاد الأزرق الأفريقي في مصروفي جامعة السويس تحديدًا يعد فرصة عظيمة لجمع كل مجتمع الموارد البحرية والعلوم البحرية والتكنولوجيا للمهتمين، وسوف تزيد من الاستفادة من القارة الأفريقية إلى أقصى حد من خلال التطبيقات المتقدمة ذات الصلة لمراقبة وإدارة وتطوير نظامنا البيئي البحري بشكل مستدام.

وأشار الدكتور محمود صقر رئيس اكاديمية البحث العلمي  إلى أهمية الاستغلال الأمثل للمصادر البحرية في مصر، مؤكدا الالتزام باي دعم مالي أو علمي أو فني، وعمل مبادرة لتنهض السويس في الاقتصاد وبالتالي تنهض مصر، مطالبا المراكز البحثية بتسليط الضوء علي تنمية المصادر البحرية غير المستغلة بالرغم من تمتع الدول الأفريقية بالعديد من المصادر المائية والبحرية.

وفي نهاية المؤتمر تم تكريم عدد من الجهات المشاركة علي المستوي العربي والأفريقي والمصري والمراكز البحثية في هذا المجال بمنحهم درع الجامعة تقديرا لجهودهم في التنمية.