بعد وصولهم للصين.. تفاصيل تتبع خبراء الصحة العالمية للتحقيق بشأن مصدر كورونا

بوابة الفجر

في ظل انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" حول العالم، تقود منظمة الصحة العالمية، فريق من الخبراء، للتحقيق في منشأ الوباء اللعين في مدينة ووهان وسط الصين.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن خطوات خبراء من منظمة الصحة العالمية للتحقيق بشأن مصدر فيروس كورونا المستجد.

فريق الصحة العالمية في ووهان

نظرًا للمهمة الكبيرة للتحقيق في منشأ فيروس كورونا المستجد الذي تسبب في جائحة عالمية، وصل فريق علماء منظمة الصحة العالمية، اليوم الخميس إلى مدينة ووهان في وسط الصين.

حجر صحي

ومن المتوقع أن يخضع لحجر صحي لأسبوعين. ويقول هونج نجوين، عالم الأحياء الفيتنامي وأحد أعضاء الفريق، إنه لا يتوقع أي قيود من الصين على عمل المجموعة، لكنه نبه إلى أن الفريق قد لا يحصل على نتائج واضحة.

وأضاف أنه بعد انتهاء الحجر الصحي سيمضي الفريق أسبوعين يجري خلالهما مقابلات مع عاملين في معاهد أبحاث ومستشفيات وسوق المأكولات البحرية في ووهان الذي يعتقد أنه منشأ الفيروس.

مشاورات الخبراء

ولم تأتي زيارة الخبراء من قبيل الصدفة، بل أكد عالم البيولوجيا في معهد روبرت كوخ الألماني للأمراض المعدية، فابيان لينديرتز، أن الفريق الصغير المؤلف من عشرة خبراء قد بدأ مشاورات مع العلماء والخبراء في الصين تمهيدًا لزيارة البلاد خلال الشهر الجاري.

مهمة الخبراء

وسيركز الخبراء من منظمة الصحة العالمية على جمع وتحليل العينات والبيانات الطبية في الصين، في محاولة لتحديد كيفية انتقال العدوى المفترض لأول مرة من الحيوانات إلى البشر.

كما سيدرس الخبراء سوق ووهان للمأكولات البحرية التي يرجح أنها ربما كانت معقل الوباء، بالإضافة إلى أخذ العينات من الحيوانات التي تعد من النواقل المفترضين للعدوى.

وصنفت منظمة الصحة العالمية يوم 11 مارس الماضي، مرض فيروس كورونا بـ"وباء عالمي"، مؤكدة على أن أرقام الإصابات ترتفع بسرعة كبيرة، معربة عن قلقها من احتمال تزايد المصابين بشكل كبير.

وكانت السلطات الصينية، قد أبلغت في يوم 31 ديسمبر الماضي، منظمة الصحة العالمية بتفشي الالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس "كورونا" في مدينة ووهان.

ومنذ ذلك الحين انتقل الفيروس إلى العديد من الدول؛ وسجلت آلاف حالات الوفاة بسبب الفيروس في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية وفرنسا والولايات المتحدة والعراق، وغيرها من دول العالم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا