المطران عطا الله حنا: الشعب الفلسطيني لابد أن يناضل من اجل تحقيق العدالة

بوابة الفجر
شارك المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الارثوذكس اليوم في ندوة الكترونية مع عدد من ابناء الرعية الارثوذكسية في قطاع غزة حيث خاطبهم من القدس مهنئا اياهم بمناسبة الاعياد الميلادية المجيدة وموجها التحية لابناء الكنيسة في القطاع.

وقال "حنا" في كلمته التي وجهها الى ابناء الرعية الارثوذكسية في غزة بأننا نشكر سيادة المطران الكسيوس ومساعده الاب امفيلوخيوس وكافة الكهنة والمرتلين وخدام الكنيسة والذين يقومون بدور رائد من اجل الحفاظ على حضور كنيستنا في القطاع الحبيب وهو حضور محبة واخوة ورحمة وانتماء لهذه الارض المقدسة.




مضيفا: واذا ما نظرتم الى انفسكم فشاهدتم انكم قلة في عددكم فلا تخافوا وتذكروا القول الانجيلي: " َ لا تَخَفْ، أَيُّهَا الْقَطِيعُ الصَّغِيرُ، لأَنَّ أَبَاكُمْ قَدْ سُرَّ أَنْ يُعْطِيَكُمُ الْمَلَكُوتَ."... (لو 12: 32-44).
لقد اصبحتم قلة في عددكم بسبب الهجرة المستمرة والمتواصلة ولكنكم لستم اقلية والمسيحيون في هذه الديار ليسوا اقلية في وطنهم كما هو حالهم في هذا المشرق العربي.

أختتم: نحن فلسطينيون وهذا الوطن هو وطننا وهذه الارض هي ارضنا وهذه القضية هي قضيتنا وانتماءنا هو اولا للمسيحية النقية التي بزغ نورها من هذه الارض المقدسة كما ولشعبنا الفلسطيني الذي يناضل ويكافح من اجل ان تتحقق العدالة في اقدس بقعة في هذا العالم ولكي تتحقق امنياته وتطلعاته ويستعيد حقوقه السليبة.