لكبح تفشي كورونا.. إسرائيل تشدد إجراءات العزل لمصابي "كوفيد-19"

بوابة الفجر

شددت إسرائيل اليوم الجمعة، إجراءات العزل العام في محاولة لكبح زيادة حادة في الإصابات الجديدة بمرض كوفيد-19 الذي يسببه فيروس كورونا المستجد، وتعهد رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو بأن يكون كل البالغين الإسرائيليين قادرين على الحصول على اللقاح بنهاية مارس آذار.

وتتصدر إسرائيل، البالغ عدد سكانها حوالي تسعة ملايين، دول العالم في التطعيم ضد فيروس كورونا المستجد. لكن عدد الإصابات الجديدة ارتفع إلى قرابة 8000 حالة، وهو الأعلى منذ شهور، بحسب رويترز. 

وفرضت إسرائيل العزل العام الثالث في 27 من ديسمبر/ كانون الأول، غير أن كثيرا من الإسرائيليين تجاهلوا قيود التنقل والتباعد الاجتماعي فيما استدعى تشديد الإجراءات، بما يشمل إقامة الشرطة المزيد من الحواجز على الطرق وإغلاق معظم المدارس ومزيد من الأعمال.

وتستمر القواعد الجديدة أسبوعين على الأقل. وقال نتنياهو إن اتفاقا مع شركة فايزر بشأن توريد لقاحات يعني أن كل الإسرائيليين الذين تفوق أعمارهم 16 عاما سيكونون قادرين على الحصول على اللقاح بنهاية مارس آذار أو حتى قبل ذلك.

وقال مسؤولون إسرائيليون إنهم يأملون أن تتمكن إسرائيل من الخروج من الجائحة في شهر/ فبراير شباط على أقرب تقدير، إذا حافظ برنامج التطعيم، الذي بدأ في 19 يسمبر كانون الأول، على وتيرته.

وقد يساعد التقدم صوب إنجاز هدف التطعيم نتنياهو في انتخابات برلمانية في 23 من مارس/ آذار، هي الرابعة التي تشهدها إسرائيل في عامين.

وتسلمت إسرائيل يوم الخميس شحنة أولى تشمل نحو 100 ألف جرعة من لقاحات شركة مودرنا.