المفتي السابق يوضح حكم تجديد الوضوء في حالة الشك

الوضوء
الوضوء
قال فضيلة الدكتور علي جمعة، مفتي الجمهورية السابق وعضو هيئة كبار علماء الأزهر الشريف، إن اليقين لا يزول بالشك، أي أن وضوءه لا شيء فيه، لأنه هو اليقين، وفقا لقاعدة فقهية نصت على ذلك، ردا على سؤال مفاداه "هل يجب تجديد الوضوء في حالة الشك؟".

وأكد جمعة عبر صفحته على فيسبوك، أنه في حالة أصاب المُسلم الشك في نقض وضوءه، هذه يكون أمام يقين وهو أنه توضأ، والشك الطارئ بنقض الوضوء، فإنه يكون على وضوئه، خاصة أن العادة جرت عليه، نظرا لاعتياده على التوضأ قبل خروجه من المنزل، منوها أن العادة تقوي اليقين.

وأوضح عضو هيئة كبار علماء أن الصحابة لم تكن تُصاب بالوسواس والشك، ويؤدون الصلاة في أوقاتها فالصلاة أمر يومي  يفعلونه ببساطة، مشيرا إلى أنه لا يوجد أمه تسجد 5 مرات في اليوم إلا أمه محمد صلى الله عليه وسلم.