ترحيل فتاة سقارة ومصور السيشن لمركز شرطة البدرشين

بوابة الفجر
رحلت أجهزة الأمن سلمى الشيمي الفتاة التي صُورت بمنطقة سقارة الآثرية، والمصور حسام محمد "مصور السيشن"، إلى مركز شرطة البدرشين، تمهيدًا لإنهاء إجراءات إخلاء سبيلهما، بعد الكشف الجنائي عليهما لمعرفة عما إذا كان أحدهما مطلوب على ذمة قضية آخرى من عدمه.

كانت أخلت النيابة العامة بجنوب الجيزة، سبيل سلمى الشيمي ومصور السيشن، بكفالة مالية قدرها 500 جنيه لكل منهما، كما أمرت بإخلاء سبيل مفتشي الآثار، وأفراد الأمن الإداري الأربعة.

وقال مصدر أمني مسؤول أن سيشن فتاة سقارة"، صُور يوم الأربعاء الماضي، مشيرًا إلى أن الفتاة دخلت إلى المنطقة الأثرية مرتدية " عباءة سوداء ونظارة" وتحتها الملابس الفرعونية التي ظهرت بها في الصور المشار إليها.

كشف مصدر أمني مسؤول عن ملابسات تصوير فتاة بـ" زي فرعوني بمنطقة سقارة الأثرية"، إذ تبين أن مصور " السيشن"، هو الذي سهل دخول الفتاة المنطقة، بعد دفعه مبلغ مالي قدره 1500 جنيها، لأفراد الأمن الإداري، لسماحهما بالدخول والتصوير.

كان أفاد مصدر أمني مسؤول أن شرطة السياحة والآثار، تمكنت من القبض على سلمى الشيمي الفتاة صاحبة الصور المتداولة على الفيسبوك خلال الساعات الأخيرة، وهي ترتدي ملابس فرعونية بمنطقة سقارة الأثرية.

وأضاف المصدر إلى الفجر أنه تم القبض على مصور " السيشن" أيضًا، و4 أفراد أمن إداري بالمنطقة الأثرية، إضافة إلى اثنان من مفتشي الآثار بسقارة.

ومن جانبه أحال الدكتور مصطفي وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، الواقعة إلى النيابة للتحقيق، واتخاذ كافة الإجراءات القانونية اللازمة.

وأكد الدكتور مصطفى وزيري، حرص وزارة السياحة والآثار الدائم، على الحفاظ على الأماكن الأثرية، وتاريخ الحضارة المصرية القديمة، وأن أي شخص يثبت تقصيره في حق الآثار والحضارة المصرية؛ سيتم معاقبته، بعد نتيجة تحقيقات النيابة في واقعة التصوير.