القباج: القيادة السياسية مهتمة بملف رعاية الأطفال سواء الأيتام أو بلا مأوى (فيديو)

بوابة الفجر
قالت نفين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، إنها ناقشت مع محافظ الشرقية سبل التعاون الثنائي في العمل المجتمعي وبرامج الرعاية.

وأضافت، في تصريحات خاصة على فضائية "اكسترا نيوز" أن هناك اهتمام من القيادة السياسية بملف رعاية الأطفال سواء الأيتام أو بلا مأوى.

وأكدت الوزيرة، على ضرورة زيادة الدمج بين الكبار والصغار ورعاية الأطفال والاستثمار فيهم وتعزيز سبل رعايتهم، مشيرة إلى أن الوزارة تتبنى منهجية جديدة تقوم على دمج الكبار بلا مأوى، والأطفال بلا مأوى، حيث أن الطرفين يشكلوا لبعض تعويض نفسي، وعاطفي.

كما أشارت في تصريحات سابقة إلى أنهم يعملون على تكوين أسرة من الطرفين، بحيث يتم تعويض الأطفال بحنية الكبار، منوها بأنهم يعملون على تطوير دور إيواء كبار السن والأطفال. 

وكان استقبل الدكتور عثمان شعبان رئيس جامعة الزقازيق السيدة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي بمقر جامعة الزقازيق، وذلك في إطار زيارتها لمحافظة الشرقية.

وخلال الزيارة، افتتحت وزيرة التضامن الاجتماعي وحدة التضامن الاجتماعي ووحدة بيت التطوع وفرع بنك ناصر بالجامعة، كما شهدت الوزيرة عرضا فنيا لطالبات كلية التربية الفنية بنات، وعرض فني موسيقى لطلاب من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما تفقدت معرضا فنيا لطلاب من ذوي الإعاقة السمعية

وقامت الوزيرة، في إطار زيارة الجامعة، بتكريم عدد من الطلاب من ذوي الإعاقة المتميزين بالدراسات العليا والماجستير والدكتوراة، فصلا عن تكريم عدد من الطلاب المتميزين علميا ورياضيا من ذوي الهمم.

كما افتتحت السيدة نيفين القباج المعامل المتخصصة لكلية علوم ذوي الإعاقة والتي تضم معمل التخاطب والتأهيل السمعي، معمل التكامل الحسي، معمل العلاج الوظيفي، معمل العلاج الطبيعي، معمل العلاج بالفن، معمل تنمية المهارات، معمل القياس والتقييم، معمل الإعاقة البصرية.

وصرحت وزيرة التضامن الاجتماعي بأن وزارة التضامن الاجتماعي تركز على عقد العديد من الشراكات وخاصة مع الجهات الحكومية المختلفة، مشيرة الى أن توجيهات القيادة السياسية تؤكد دائما على أهمية التنسيق بين الجهات الحكومية المختلفة.

وأضافت أن الشراكة أيضا مع المجتمع الأهلى تتوثق يوما بعد يوم، خاصة بعد صدور لائحة قانون تنظيم العمل الأهلى.

وثمنت القباج دور جامعة الزقازيق باعتبارها جامعة رائدة نظرا لكونها تضم كلية علوم ذوي الإعاقة التي تحتل أهمية كبيرة في ظل اهتمام القيادة السياسية بذوي الهمم ودمجهم في المجتمع.

وأشارت الى أن الزيارة تستهدف تعزيز دور وزارة التضامن الاجتماعي لدى الرأي العام والذي لا يقتصر على تقديم الدعم النقدي للاشخاص الاولى بالرعاية ولكن تقديم العديد من الخدمات التي تستهدف القضاء على الفقر متعدد الأبعاد، فضلا عن دعم ذوي الإعاقة والاحتياجات الخاصة واعادة دمجهم في المجتمع، بالإضافة عن دعم إشراك الشباب في المجتمع وتنمية وعيهم بخطورة تعاطي المخدرات من خلال بيوت التطوع في مختلف الجامعات.

وأضافت أن الوزارة تلعب دورا هاما أيضا في التوعية بأهمية تنظيم الأسرة ومكافحة الزيادة السكانية من خلال برنامج "٢ كفاية".

كما تطرقت الوزيرة إلى دور بنك ناصر الذي يقدم العديد من المزايا والخدمات وفرص كبيرة يجب إبرازها داخل الجامعات.

وأشارت إلى أن الشراكة مع جامعة الزقازيق تمثل فرصة عظيمة ومثمرة لكلا الجانبين لتقديم أفضل الخدمات لشباب الجامعة.

وخلال الزيارة، سلم الدكتور عثمان شعبان السيدة نيفين القباج درع الجامعة تقديرها لدورها ودور وزارة التضامن الاجتماعي في خدمة المجتمع.

وفي هذا الإطار، رحب الدكتور عثمان شعبان بزيارة وزيرة التضامن الاجتماعي، مشيرا إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي تقوم بدور هام للغاية في دعم المواطنين الأولى بالرعاية وذوي الهمم.

وأضاف أن افتتاح وحدة التضامن الاجتماعي وبيت التطوع وفرع لبنك ناصر يقدم العديد من الخدمات والمميزات لشباب الجامعة ويعزز دورها العلمي الذي تقدمه لطلابها.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا