الغضبان: جائزة أفضل محافظ في الوطن العربي ممنوحة لكل مصر بسبب الإنجازات (فيديو)

بوابة الفجر
قال اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، إن جائزة أفضل محافظ في الوطن العربي ممنوحة لكل مصر بسبب الإنجازات التي حدثت بمحافظة بورسعيد، وهي إنجازات دولة وإنجازات حكومة، وليست ممنوحة للمحافظ.

وأضاف "الغضبان"، خلال حواره ببرنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "mbc مصر"، اليوم السبت، أن حجم التحديات بمحافظة بورسعيد كان كبير جدًا، وما تم من انجازات تم بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، الذي كان يتابع كل كبيرة وصغيرة على أرض بورسعيد، معتبرًا أن أهم الانجازات التي تمت بالمحافظة مشروعات تنمية محور قناة السويس، والتي شملت إنشاء أكبر ميناء محوري في الشرق الأوسط، وأكبر منطقة حرة صناعية، واكبر منطقة لوجستية، وأكبر مزارع سمكية أرضية على مستوى العالم.

وتابع محافظ بورسعيد، أنه لا يمكن التقديم لهذه الجائزة إلا بأعمال تنموية ومشروعات عملاقة تمت بالمحافظة، وما ساعد على ذلك تنفيذ تحدي تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل بمشاركة جميع الوزارات وبمتابعة وتوجيهات مستمرة من رئيس الجمهورية، ورئيس الحكومة.

وقدم مجلس الوزراء برئاسة الدكتور مصطفى مدبولي، أخلص التهاني القلبية للمسئولين المصريين الفائزين في الدورة الأولى لجائزة "التميز الحكومي العربي"، والتي أقيمت تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الامارات العربية المتحدة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والتي تم إعلان جوائزها افتراضيا عبر تقنية " الفيديو كونفرانس"، بمشاركة السيد أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية.

وبهذه المناسبة، أعرب مجلس الوزراء عن سعادته وتقديره لفوز اللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد؛ كأفضل محافظ عربي بهذه الجائزة.

وفي الوقت نفسه، أشاد مجلس الوزراء بما أكده صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد من أن "التطوير الحكومي الذي شهدته الدولة المصرية في عهد الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية يحقق قفزات مدروسة"، وقال الدكتور مصطفى مدبولي: هناك اهتمام واسع من الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بملفات التحول الرقمي، وتيسير أداء الخدمات الحكومية للمواطنين، موجها الشكر للرئيس على الدعم المتواصل للحكومة في هذه الملفات، التي تحظى بمتابعته الدائمة.

كما أكد الدكتور مصطفى مدبولي على الدور المهم، الذي تقوم به جائزة التميز الحكومي العربي، والتي يتم تنظيمها برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، بالتعاون بين حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والمنظمة العربية للتنمية الإدارية بجامعة الدول العربية، في إحداث طفرة هائلة في الأداء الحكومي، إلى جانب تعزيز روح المنافسة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين في كافة المجتمعات العربية، لاسيما مع الاتجاه بقوة نحو أداء هذه الخدمات إلكترونيا في ظل التحول الرقمي الذي تشهده الدول العربية في المرحلة الراهنة.

ودعا مجلس الوزراء جميع المسئولين والعاملين بالجهاز الإداري للدولة إلى استمرار تعظيم الأداء كل في موقعه، لتطوير الأداء الحكومي والنهوض بمستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، مع تفعيل المشاركة في هذه الجائزة بدوراتها المقبلة، متمنيا للجميع التوفيق، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي.