وزير البترول: مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومي سترتفع لـ5%

بوابة الفجر

أكد المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، أن رحلة الوصول لمزايدة عالمية على التنقيب عن الذهب، لم تبدأ فقط منذ تعديل قانون الثروة المعدنية، لكن بدأ عندما تم وضع استراتيجية مفصلة تتحدث عن قطاع التعدين.

وتابع "الملا"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع على فضائية "on "، مساء الإثنين، أن قطاع الثروة المعدنية على مدار عقود لم يتم تطويره، بما يتفق مع قيمته وفرصه الاستثمارية، وبما يمكن أن يحققه من قيمة مضافة للاقتصاد القومي كنسبة من الناتج المحلي الاجمالي، ومن ثم في عام 2018 تم دراسة أوضاع قطاع التعدين، مشيرًا إلى أن التوقعات تشير إلى ارتفاع مساهمة قطاع التعدين في الناتج القومي من 0.5% لـ5% خلال الفترة المقبلة.
ولفت إلى أن الوزارة تعاقدت مع أكبر بيوت خبرة متخصصة في قطاع التعدين، وتم وضع ملامح واستراتيجية التطوير، وتحديد المعوقات التي إكتنفت تراجع مساهمة القطاع في الناتج المحلي الاجمالي، حيث تم تحديد مشاكل التشريع ومشاكل أخرى تعيق جذب الاستثمار، ومن ثم بدأنا في وضع خارطة الطريق ووصلنا إلى باكورة ما تم مؤخرًا.

كاشفًا أن حجم المشاركة من كبرى الشركات والجنسيات في مزايدة الذهب الاخيرة يعكس نجاح عملية التطوير التشريعي فيما يخص نماذج التراخيص والنماذج المالية وأعقبها حملة ترويجية للخارج قلنا فيها للمستثمرين " خلاص إحنا خلصنا وبقينا جاهزين "