بشرة خير.. كيف يمكن استغلال مياة الأمطار؟

بوابة الفجر
Advertisements
شهدت محافظات مصر خلال الأيام الأخيرة سقوط أمطار غزيرة تسببت في أزمات ببعض المناطق بسبب قوتها، إلا أنها يمكن الاستفادة منها خلال الفترات المقبلة.

وفي هذا الشأن، أكدت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، أنه خلال الـ3 أيام الماضية شهدت العديد من المناطق الشمالية أمطار غزيرة ورعدية، نتيجة تأثر البلاد بمنخفض بحر متوسط عمل على إمدادها بهواء رطب بارد عمل على تكوين سحب قوية استمرت امطارها لفترات طويلة وأدى ذلك الى تجمع الامطار فى اماكن كثيرة.

وحسب بيان لها اليوم الأحد، أشارت الهيئة العامة للأرصاد الجوية، إلى أنه بالفعل سجلت المحطات التابعة للهيئة العامة للأرصاد الجوية كميات كبيرة من الامطار على مدار الايام الماضية. 


وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الطرق التي يمكن من خلالها استغلال مياة الأمطار حسب تجارب مصرية سابقة:

- توجد مشروعات خاصة للاستفادة بمياه الأمطار حيث يتم تحويلها لبحيرات صناعية أو دفعها لمياه الخزانات، أو نقلها لمياه النيل، التي يتم إعادة تدوير ومعالجتها حتى يمكن الاستفادة منها من أجل تعويض فجوة نقص المياه بالبلاد.

- مياه الأمطار تكون أقل جودة من مياه الشرب، لذلك يمكن الاستفادة بها من خلال الري الزراعي أو للحدائق والمتنزهات.

- يمكن استغلال مياه الأمطار و السيول في موسم الشتاء، وتخزينها واستخدامها في وقت لاحق، بدلا من استخدامها في الري في مواسم هطولها فقط.

- يمكن استخدامها في ري المحاصيل الزراعية في أي وقت، وكذلك في الاستخدامات اليومية مثل الغسل والاستحمام وصرف المرحاض وري الحدائق الخاصة.

- يمكن لمحطات غسل السيارات استخدام هذه المياه العذبة، كما يمكن معالجتها لتصبح صالحة للشرب إذا تفاقمت أزمة المياه الوشيكة.

- يمكن استغلال منطقة الساحل الشمالي الغربي من المناطق الواعدة والتي يمكن زراعتها بمحاصيل مقاومة للجفاف والملوحة، حيث تتساقط عليها كميات كبيرة من الأمطار في أوقات منتظمة خلال العام.


 وقالت هيئة الأرصاد الجوية إن هناك تحسن في حالة الطقس بداية من اليوم الأحد، مع وجود فرصة للأمطار الغزيرة الأربعاء والخميس القادمين، حيث تشير التوقعات إلى أمطار متوسطة إلى غزيرة على السواحل الشمالية.