"البحوث الإسلامية" يعقد دورة تدريبية لواعظات الأزهر في "فن الإتيكيت والتواصل الفعّال"

بوابة الفجر
Advertisements
نظم مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بالتعاون مع أكاديمية الأزهر لتدريب الأئمة والوعاظ وباحثي الفتوى دورة متخصصة في "فن الإتيكيت" لواعظات الأزهر، وذلك في إطار اهتمام وتوجيهات فضيلة الإمام الأكبر أ.د أحمد الطيب - شيخ الأزهر، بتكثيف البرامج التدريبة والتأهيلية للواعظات، لدعم الدور التوعوي الشامل لهن، والاهتمام بتنمية المهارات الشخصية التي تؤهلهن للمشاركة الفعّالة في مختلف الفعاليات التي ينظمها الأزهر الشريف.
وقال الأمين العام لمجمع البحوث الإسلامية د. نظير عيّاد، إن هذه الدورة تستهدف بناء الشخصية الدعوية المعاصرة للواعظات من خلال دعمهن بمجموعة من المهارات الدعوية والعلمية والشخصية التي تساعدهن على التواصل الفعّال مع الجمهور من خلال أداء المهام المختلفة، والمشاركة في الحملات التوعوية التي ينفذها المجمع بشكل أسبوعي، حيث يشارك في هذا البرنامج متخصصون في فنون الإتيكيت والتواصل الفعّال مع الجمهور.
أضاف عيّاد أن البرنامج يتناول مجموعة من المحاور المهمة التي تحتاج إليها الواعظة في الوقت الحالي للتواصل المستمر مع جميع فئات المجتمع المصري، ومخاطبة كل فئة بما يناسبها، والمساهمة في البناء الإيجابي للمجتمع، حيث يشرف على تنفيذ الدورة أكاديمية الأزهر برئاسة د. حسن الصغير.
فيما أشارت الدكتورة إلهام محمد شاهين مساعد الأمين العام لشؤون الواعظات، أن الدورة تأتي استكمالًا لبرامج التأهيل والتدريب المتنوعة التي يعقدها المجمع للواعظات للاستفادة من طاقاتهن في مختلف المواقع والأماكن التي يعملن بها، وذلك لأداء دورهن على أكمل وجه، خاصة فيما يتعلق بالبرامج التوعوية التي تحتاج إلى الكوادر النسائية المؤهلة لذلك.
وأكدت أن الواعظات يمثلن عنصرًا دعويًا مهمًا خاصة في هذا التوقيت الذي يعاني فيه المجتمع بمختلف أفراده ومكوناته من تحديات تحتاج إلى إعداد الكوادر النسائية من الواعظات القادرات على أداء رسالتهن على أكمل وجه.