بعد انتشار قصتها.. 4 هدايا لسيدة المطر

بوابة الفجر
Advertisements

سيدة المطر.. هكذا اطلقت منصات السوشيال ميديا على الحاجة نعمات عبد الحميد، تلك السيدة التي انتشرت صورتها وهي تبيع الترمس على أحد أرصفة محافظة الجيزة خلال الأيام الأخيرة، وسط سقوط الأمطار ما أدى إلى تحرك المسئولين لمساعدتها.


والحاجة نعمات تنتمي إلى محافظة بني سويف، حيث تركت قريتها الصغيرة متجهة إلى الجيزة منذ 25 عاما رفقة زوجها، الذي يعمل حاليا حارس عقار بمنطقة الدقي، ولديها ابن وحيد يعيش في القرية مع زوجته وأطفاله.

وانتشرت صورة لـ"نعمات" على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تواصل عملها في الشارع رغم موجة الأمطار الشديدة، واضعة يدها على وجهها في انتظار تغير الأجواء للاستمرار في بيع الترمس، مصدر رزقها اليومي الوحيد.

وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز الهدايا التي قدمت لسيدة المطر خلال الساعات الأخيرة بعد انتشار قصتها:

- تلقت مساعدات من خارج مصر، حيث قالت وزارة التضامن: "اتصل علينا متبرعين من خارج مصر وسيدة إماراتية لتقديم خدمات لها، وهي وتم فتح باب منظم وممنهج للتبرع من خلاله".

- أشرف عامر مسؤول الوحدات المتنقلة ببرنامج أطفال بلا مأوى وحماية الكبار بوزارة التضامن قال: "سيدة المطر لديها مشكلة في برنامج تكافل وكرامة ويتم بحث تلك المشكلة من اجل حلها وصرف الدعم النقدي من تكافل وكرامة لها".

- وجهت نفين القباح وزيرة التضامن الاجتماعي بالتنسيق مع محافظة الجيزة لتوفير وحدة سكنية إيجار جديد للأسرة وتقديم مساعدات عاجلة للسيدة وأسرتها لمواجهة أعباء المعيشة، وسيتم تسليم الشقة لها خلال الساعات المقبلة وستتحمل الوزارة تكلفة إيجارها.

- الفنانة ياسمين صبري أعلنت مساعدتها قائلة: "أنا دائمًا بحاول اشوف الجزء الايجابي في كل سوء تفاهم انا سعيدة إني اتعرفت على الحاجة نعمات عبدالحميد سيدة المطر من السوشيال ميديا وتواصلت مع الحاجة نعمات والحاج على زوجها، ويشرفني إني ألبي كل طلبات الحاجة نعمات أسرتها.. كل حاجة وحشة بيطلع منها حاجة حلوة".

"سيدة المطر" تبلغ من العمر 63 عاما، وهي تعيش مع زوجها في القاهرة منذ 25 سنة، وأسرتها تعاني من ظروف سيئة، وذلك ما دفعها لبيع الترمس بشوارع القاهرة، لسد احتياجات أسرتها من معيشة ومصاريف دواء.