الآُثار: نقل 22 مومياء ملكية إلى متحف الحضارة بالفسطاط (فيديو)

لقطة من البرنامج
لقطة من البرنامج
Advertisements
قال مؤمن عثمان، رئيس قطاع المتاحف بوزارة السياحة والآثار، إن افتتاح ثلاث متاحف في كفر الشيخ وشرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية في بولاق هو حدث فريد لأول مرة يحدث في تاريخ المتاحف افتتاح لثلاث متاحف بهذا الحجم.
وأضاف "عثمان" في اتصال هاتفي مع الإعلامية ريهام السهلي ببرنامج "المواجهة" المذاع على فضائية "اكسترا نيوز" أنه لأول مرة نهتم بأن نضع في أحد أهم المقاصد السياحية المعروفة بالسياحة الشاطئية مرفق ثقافي بهذه الأهمية وسيكون نقطة جذب للسائحين.

وأشار إلى أن متحف كفر الشيخ يمثل أهمية كونه ثاني متحف إقليمي بعد متحف طنطا ويمثل أهمية لوجوده في منطقة تاريخية مهمة بها العديد من الأماكن الأثرية وهو ما سيكون له دور كبير في زيادة التوعية الأثرية بهذه المنطقة، فيما يرى أن متحف المركبات الملكية هو متحف نوعي له دور كبير في التعريف بتاريخ المركبات عبر العصور.

وكشف رئيس قطاع المتاحف بوزارة السياحة والآثار، أن متحف الحضارة في منطقة الفسطاط سيوازي المتحف المصري الكبير من حيث الحجم والآثار التي سيضمها، لافتًا إلى أنه سيتم نقل 22 مومياء من المومياوات الملكية إليه في موكب ملكي سيمثل دعاية قوية لمصر.


افتتاح 3 متاحف
علق الدكتور مصطفى وزيري، الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار، على افتتاح الرئيس عبد الفتاح السيسي لثلاث متاحف في كفر الشيخ وشرم الشيخ ومتحف المركبات الملكية.

وقال "وزيري" في اتصال هاتفي ببرنامج "اليوم" المذاع على فضائية "دي ام سي": "لأول مرة يتم افتتاح متحف في مدينة شرم الشيخ المدينة السياحية العالمية ليكون مقصد سياحي جديد يضاف على خريطة السياحة العالمية".

وأشار إلى أن المتحف يضم 5200 قطعة أثرية تحكي تاريخ مصر عبر العصور الفرعونية واستمرارًا إلى الفترة اليونانية والرومانية حتى العصر الحديث نهاية بالقطع السيناوية.

وأوضح أن هذا المتحف اعتمد على منظومة هامة تمثلت في حب الحياة على ارض مصر، لافتًا إلى أنه يضم مجموعة من الآثار تعرض لأول مرة تم اكتشافها بأيادي مصرية والتي تمثلت في خبيئة الطيور والحيوانات المقدسة والمحنطة.

وتابع أن المتحف يضم بعض القطع الأثرية كانت موجودة في المخازن تعرض لأول مرة، مؤكدًا أن الرئيس السيسي أثنى على طريقة عرض المتحف ومجموع المقتنيات الأثرية به.

واستطرد أن المتحف يضم قاعة من أضخم القاعات تسمى قاعة الحياة اليومية معروض فيها عدد من الكبائن الخاصة بالكهنة والقضاة والكتبة والحكام.

ولفت إلى أنه يتم عرض تمثال مزدوج لكبير كهنة اوزيريس ومومياء لجعران محنط وهو الأول من نوعه في العالم كله وعدد من التماسيح والثعابين، مشددًا على أن الاكتشافات مازالت مستمرة منذ 2017 ولن نتوقف.

وكشف أنه سيكون هناك ثلاث افتتاحات خلال الفترة المقبلة لكل من المتحف القومي للحضارة في الفسطاط، متحف العاصمة الإدارية، وافتتاح آخر سيعلن عنه قريبا في شهر نوفمبر المقبل.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا