4 نوفمبر.. ألمانيا تتجه للإغلاق الكامل

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
نقلت قناة العربية الإخبارية، عن صحف ألمانية، أن السلطات سوف تفرض الإغلاق الكامل في ألمانيا بسبب كورونا اعتبارا من الـ4 نوفمبر بسبب جائحة فيروس كورونا.

هذا، ومن المقرر أن ترسل ألمانيا جنودًا إلى دول أخرى في حلف شمال الأطلسي ناتو، ودول شريكة للمشاركة في مهمات إدارة الأزمات خلال الموجة الثانية من جائحة كورونا.

وأكد متحدث باسم وزارة الدفاع الألمانية ردًا على استفسار، أن الحكومة الألمانية تعهدت للناتو بدعم خطتها الطارئة "يد الحلفاء"، والتي تنص على توفير أطقم طبية وفنيين وخبراء من القوات المسلحة لمهام خارجية عند الضرورة لدرء أخطار نووية، أو بيولوجية، أو كيميائية.

وذكرت مصادر من وزارة الدفاع الألمانية أن من المقرر بوجه عام إرسال نحو 160 خبيرًا إلى مثل هذه المهام، ومن الممكن الاستعانة بجنود داخل ألمانيا لدعم هذه المهام.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالميًا"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا