لخدمة الفلاحين.. وزارة الزراعة تطلق قريبًا خدمات موبايل أبلكيشن

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور محمد القرش، المتحدث باسم وزارة الزراعة، إن الوزارة عقدت بروتكول تعاون مع وزارة الاتصالات يستهدف ميكنة الخدمات التي تقدم للفلاح، والاستفادة من منظومة التحول الرقمي.

وأشار "القرش"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "صباح الورد" المذاع عبر فضائية "TeN"، اليوم الثلاثاء، إلى أنه تم اختيار نحو 100 خدمة سيتم تحويلها من شكل نمطي إلى إليكتروني، بهدف تسهيل حياة المزارع، لافتا إلى أنهم يعملون على استخدام الذكاء الاصطناعي في تحديد المساحات المنزرعة، وأنواع المحاصيل الزراعية، واحتياجات التربة.

وأوضح أنهم يعملون على تصميم "موبايل ابليكيشن" يصدر تنبيهات متتالية للفلاح عن الخدمات الإرشادية التي تقدمها الوزارة، منوها بأنهم بالفعل انتهوا من تدريب 3 آلاف جمعية زراعية على استخدام التكنولوجيا.

إقرأ أيضا..
ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن استعدادات وزارة الزراعة لإطلاق الموبايل أبلكيشن لتقديم الخدمات للفلاحين والرد على تساؤلاتهم.

١. تستعد وزارة الزراعة، لإطلاق موبايل أبلكيشن، للرد على تساؤلات الفلاحين وتقديم خدمات إرشادية في مجال الثروة الحيوانية، والمحاصيل المختلفة.

٢. ويأتي إطلاق الموبايل أبلكيشن في إطار خطة الدولة، للتحول الرقمي.

٣. وتدعم الدولة المصرية، الفلاح بعدة طرق من بينها ما يتم إنفاقه على البحث العلمي لزيادة الإنتاجية، وكذلك الأسمدة.

٤.وكذلك من خلال استلام القمح بسعر أعلى من العالمي والرقابة على المبيدات وترشيد الري.

٥. ويتم دعم الفلاح بتقديم قروض بفائدة منخفضة، وفتح أسواق جديدة.

٦. وتشهد المرحلة المقبلة الاهتمام بالبحوث التطبيقية، لزيادة الإنتاجية.

وكانت الحكومة المصرية، أعلنت استعدادها لإطلاق المرحلة الثالثة من منظومة "كارت الفلاح"، لتقديم خدمات الدعم للفلاحين وإنهاء كافة أعمالهم به، في 6 محافظات، وهي: الفيوم، والمنوفية، والقليوبية، والجيزة، والأقصر، والدقهلية.

يساهم "كارت الفلاح" في بناء قاعدة بيانات متكاملة حول الحيازة الزراعية والمحاصيل التي تنتجها تلك الأراضي على مستوى الجمهورية، ويمكن استخدامه كبطاقة مسبقة الدفع لخدمات الحكومة الإلكترونية التي يقدمها مركز الدفع والتحصيل الإلكتروني التابع لوزارة المالية.

ويمكنك الحصول على الكارت من خلال فروع البنك الزراعي المصري.

وكانت وزارة الزراعة واستصلاح الأراضي، أطلقت المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "كارت الفلاح"، حيث تحل الكروت الجديدة محل الحيازات الورقية.

ويستخدم الكارت في عمليات صرف الدعم النقدي المشروط لحائزي الأراضي الزراعية، وصرف الدعم العيني من خلال تطبيقات صرف الكيماويات والأسمدة المدعومة من قبل الدولة.

ومن المخطط الانتهاء من الـ 14 محافظة المتبقية في يناير المقبل على أقصى تقدير.​

وكان السيد القصير وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أعلن إطلاق المرحلتين الأولى والثانية من مشروع "كارت الفلاح"، مؤكدًا الاستعداد لإطلاق المرحلة الثالثة في 6 محافظات، هي الفيوم، والمنوفية، والقليوبية، والجيزة، والأقصر، والدقهلية.

كما قام البنك الزراعي المصري، بدمج كارت الفلاح الذكي بكارت ميزة المدفوعة مقدما بالتنسيق بين البنك المركزي المصري، ووزارة الزراعة.