معاينة النيابة لجثة قتيل المقطم: جرح قطعي بالرأس وكدمات متفرقة

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
كشفت معاينة نيابة حوادث جنوب القاهرة الكلية فى واقعة قتل مسجل خطر على يد عامل دباغة و3 أخرين بمنطقة المقطم، أن الجثة لرجل أربعينى العمر وبكامل ملابسها وبها كدمات متفرقة بانحاء الجسم وجرح قطعى بالرأس ولم يعثر معه على أى متعلقات شخصي.

تلقى اللواء نبيل سليم مدير الإدارة العامة لمباحث القاهرة إخطارا من قسم شرطة المقطم يفيد بقيام مجموعة من الأشخاص يستقلون مركبة "توك توك" بإلقاء جثة أحد الأشخاص أمام إحدى المستشفيات بدائرة القسم، ولاذوا بالفرار.

وتمكن رجال المباحث من تحديد هوية المجنى عليه وتبين أنه (مسجل خطر) وسبق إتهامه في العديد من القضايا " مخدرات، سلاح وذخيرة "وبتكثيف التحريات تبين سابقة وجود خلافات بينه وبين أحد الأشخاص (عامل دباغة، مقيم بدائرة قسم شرطة مصر القديمة "له معلومات جنائية) بسبب إعتياد المجنى عليه ممارسة أعمال البلطجة على المذكور وتهديده بإلحاق الأذى به وبأسرته وأشارت التحريات إلى أن الأخير وراء ارتكاب الواقعة بالاشتراك مع (ثلاثة أشخاص).

وعقب تقنين الإجراءات تمكن رجال المباحث من ضبطهم وبمواجهتهم بالمعلومات والتحريات أيدوها وأقر الأول بأنه نظرًا لتضرره من المجنى عليه خطط للتشاجر معه والتعدى عليه بالضرب إنتقامًا منه.

وأضافا أن المتهم اتفق مع باقى المتهمين على التوجه إلى مكان المجنى عليه وقاموا بتقييده وتعدوا عليه بالضرب باستخدام ماسورة حديدية وعصا خشبية "شومة"، ثم إصطحبوه داخل مركبة "توك توك" إلى منطقة المدابغ بدائرة القسم، وتعدوا عليه بالضرب مرة أخرى مُحدثين ما به من إصابات حتى فقد الوعى، فقاموا بتركه بالمنطقة محل العثور حتى فارق الحياة ولاذوا بالفرار.

وبمواجهة باقى المتهمين أيدوا ما جاء بأقوال المتهم الأول، وتم بإرشادهم ضبط الأدوات المستخدمة في ارتكاب الواقعة بمسكنهم، كما تم بإرشادهم ضبط (قائد مركبة "التوك توك") المستخدمة في ارتكاب الواقعة وتحرر محضر بالواقعة وتوت النيابة العامة التحقيق.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا