كشف غموض مقتل ربة منزل بطوخ

بوابة الفجر
Advertisements
تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، اليوم الإثنين، من كشف غموض مقتل ربة منزل في قرية بدائرة مركز شرطة طوخ، حيث تبين أن وراء ارتكاب الواقعة شقيقيها أطلق احدهما الرصاص عليها بسبب خلافات عائلية، وجرى ضبط أحدهما، وتكثف الجهود لضبط الثاني، وأحيل المتهم للنيابة فأمرت بحبسه، وطلبت سرعة ضبط وإحضار المتهم الثاني وطلبت النيابة تحريات المباحث حول الواقعة.

كان العميد تامر مرسي، مأمور مركز شرطة طوخ تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة "غ.ح.ع" 29 عاما، ربة منزل، بها عدة طلقات نارية.

انتقل اللواء حاتم الحداد مدير المباحث والعميد خالد المحمدي رئيس مباحث المديرية وبالفحص تبين ان وراء ارتكاب الواقعه شقيقا المجنى عليها، حيث أطلق أحدهما النيران عليها، مما أسفر عن مصرعها في الحال بسبب خلافات عائلية.

عقب تقنين الإجراءات، تمكن المقدم محمود إسماعيل رئيس مباحث مركز طوخ من ضبط أحد المتهمين، ويدعى "ا.ح.ع" 33 عاما، استورجى سيارات وبمواجهته بما توصلت إليه التحريات اعترف بارتكابه الواقعة، بالاشتراك مع "شقيقه" الهارب.

وقال فى اعترافاته أنه عقب طلاق المجني عليها حدثت بينها وأشقائها خلافات أسرية، فقام وأشقائه بإصطحابها ووالدتها للإقامة بالشقة محل الواقعة بقرية دندنا دائرة مركز طوخ، واتفقا على التخلص منها، وأطلق عيار ناري تجاهها من طبنجة كانت بحوزته، فأحدث إصابتها التي أودت بحياتها وفرا هاربا.

وتقابل مع المتهم الهارب واستقلا دراجة نارية، وأثناء سيرهما بالطريق الدائري بالجيزة، تخلصا من السلاح المستخدم بإلقائه بمياه نهر النيل، وبسؤال شقيق أخر للمجني عليها ووالدتها أيدا ما جاء باعترافات المتهم، وجرى تحرير محضر بالواقعه وتكثف الجهود لضبط المتهم الهارب.