كل ما تريد معرفته عن مشروع ربط السكك الحديدية بين مصر والسودان

بوابة الفجر
Advertisements
في ظل التعاون التجاري الضخم، تدرس وزارة النقل مع الجانب السوداني، تنفيذ مشروع خط السكة الحديد الذي يربط بين مصر والسودان، حيث يتيح آفاقًا كثيرة للعمل.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن مشروع ربط السكك الحديدية بين مصر والسودان.

١. تدرس وزارة النقل تنفيذ الطريق البرى بين مصر وتشاد مرورًا بالسودان، ليكون بوابة للتجارة بين البلدين وبين تشاد ودول غرب إفريقيا.

٢. وقع الجانب المصري والسوداني، بنود وثيقة التعاون المشترك في مجال الربط السككى والتي تهدف إلى توفير التمويل اللازم لبدء دراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية.

٣. يمتد المشروع في مرحلته الأولى من مدينة أسوان وحتى جنوب وادى حلفا.

٤. التمويل من خلال التنسيق والتعاون بين كل من مصر والسودان والصندوق الكويتى للتنمية الاقتصادية.

٥. وكان المشروع تأجل تنفيذه حوالى عامين بسبب الأحداث التي مرت بها السودان.


٦. يمتد المشروع بالبلدين بأطوال حوالى 900 كم.

٧. الخط السككى ينطلق من الإسكندرية واصلا حتى أسوان في اتجاه الخرطوم.

٨. يمتد خط السكة الحديد في الأراضى السودانية بطول 250 كم.

٩. التنفيذ سيكون وفقا لمواصفات السكك الحديدية المصرية باعتبار أن خط سكك حديد السودان قديم لا يتماشى مع خطوط السكك العالمية.

١٠. سيتم تشكيل لجنة تنسيق عليا تضم وزيرى النقل والخارجية بالبلدين لمتابعة تنفيذ المشروع.

١١. يتسم المشروع بأهمية كبيرة في تحقيق الربط البرى وزيادة حركة التجارة مع الدول الأفريقية، وكذلك خدمة المواطن المصرى والأفريقي، وفتح آفاقًا جديدة لفرص العمل، وتحقيق التنمية الشاملة.

وكان الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، عقد اجتماعًا عبر تقنية الفيديو كونفرانس مع هاشم ابن عوف، وزير النقل والبنية التحتية السوداني وبحضور السفير السوداني بالقاهرة ورؤساء هيئات سكك حديد مصر والموانئ البرية والجافة والنقل النهري ورئيس جهاز تنظيم النقل البري الداخلي والدولي، لبحث تدعيم التعاون المشترك في مجالات النقل المختلفة.

بدأ اجتماع وزير النقل بمناقشة بنود وثيقة التعاون المشترك فى مجال الربط السككى والتي تهدف الى توفير التمويل اللازم لبدء دراسة الجدوى الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لمشروع الربط السككي بين مصر والسودان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا