الكشف عن موقف رونالدو من مواجهة برشلونة

بوابة الفجر
Advertisements
ذكرت تقارير صحفية إيطالية أن نتيجة فحص فيروس كورونا مازلت إيجابية لدى نجمي يوفنتوس البرتغالي كريستيانو رونالدو وزميله الأمريكي ويستون ماكيني لكن يطمح كلاهما في مواجهة برشلونة يوم الأربعاء المقبل وذلك ضمن منافسات الجولة الثانية ضمن دور المجموعات في بطولة دوري أبطال أوروبا.

وأشارت صحيفة لاجازيتا ديللو سبورت الإيطالية إلى أن كريستيانو رونالدو نجم يوفنتوس عاد من البرتغال في الأسبوع الماضي بعد أن ثبتت إصابته بفيروس كورونا وخضع للحجر الصحي في منزله في تورينو بهدف الجاهزية الكاملة لمواجهة برشلونة بنجمها ليونيل ميسي.

وأفادت الصحيفة الإيطالية بأن الفرصة مازالت أمام رونالدو لمواجهة برشلونة الأربعاء المقبل بشرط أن تكون نتيجة اختبار المسحة التي أجراها عشية المباراة سلبية وذلك وفقاً لبرتوكول الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (اليويفا)، حيث مازالت نتيجة فحص رونالدو إيجابية لكن النجم البرتغالي يطمح في المشاركة في مواجهة برشلونة حيث تنص بروتوكولات اليويفا على أن يوفنتوس يجب أن يثبت عدم ظهور أي أعراض على اللاعبين قبل أسبوع من المباراة وهذا ما ينطبق على رونالدو الذي لم يكن يعاني من أي أعراض.

وأكدت الصحيفة الإيطالية أن يوفنتوس قدم جميع الوثائق اللازمة إلى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم بشأن صحة رونالدو قبل يومين ويأملون في جاهزيته لمواجهة برشلونة على الرغم من البداية الجيدة في أول جولات دور المجموعات بعد فوزهم على كييف بهدفين من توقيع ألفارو موراتا.

وأوضحت الصحيفة الإيطالية أن رونالدو سيخضع لاختبار مسحة جديد اليوم السبت وإذا كانت نتيجة اختباره سلبية فسيُسمح له بإنهاء فترة الحجر الصحي والإنضمام إلى زملاؤه.

وألمحت الصحيفة الإيطالية أنه حتى يتمكن رونالدو من اللعب ضد فيرونا في الدوري الإيطالي فإنه سيحتاج أيضًا إلى الخضوع لفحوصات طبية جديدة بمجرد أن تظهر النتيجة سلبية والشيء نفسه ينطبق على ويستون ماكيني الذي يمكنه إنهاء الحجر الصحي غدًا بشرط أن تكون نتائج اختباره سلبية.

ونوهت الصحيفة الإيطالية أن جميع لاعبي يوفنتوس بما في ذلك الأمريكي ماكيني ورونالدو سيخضعون لاختبارات مسحة جديدة اليوم أو غدًا وإذا لم تكن هناك حالات جديدة بين لاعبي الفريق فسيغادر اللاعبون مكان الحجر الصحي الذي يعيشون فيه منذ اختبار ويستون ماكيني إيجابيًا لفيروس كورونا في الأسبوع الماضي.