رونالد كومان يفتح النار بعد الكلاسيكو

كومان
كومان
Advertisements

فتح رونالد كومان مدرب برشلونة النار على الحكم وتقنية حكم الفيديو بشدة عقب خسارة فريقه 3-1 على أرضه أمام ريال مدريد في قمة دوري الدرجة الأولى الإسباني.

 

وحصل سيرجيو راموس على ركلة جزاء في منتصف الشوط الثاني عقب مراجعة تقنية الفيديو على شاشة الملعب عندما جذبه كليمو لينجليه مدافع برشلونة من قميصه داخل المنطقة.

 

وسجل قائد ريال مدريد هدفاً من ركلة جزاء أعاد التقدم لفريقه قبل أن يسجل البديل لوكا مودريتش الهدف الثالث، ليُلحق ببرشلونة ثاني خسارة على التوالي في الدوري بعد خسارته 1-0 في خيتافي الأسبوع الماضي.

 

وقال كومان في مؤتمر صحفي: "لا أفهم تقنية حكم الفيديو وأعتقد أنها تستخدم فقط لاتخاذ قرارات ضد برشلونة فدائماً تحدث حالات جذب القميص في المنطقة مثل هذه، وأعتقد أن راموس ارتكب خطأ ضد لينجليه في البداية.. يوجد جذب من القميص لكن ليس كافياً ليجعله يسقط هكذا، بالنسبة لي هذه ليست ركلة جزاء".

 

وطالب لاعبو برشلونة بركلتي جزاء عندما سقط ليونيل ميسي بعد تدخل من رفائيل فاران في الشوط الأول، وعندما ارتطمت الكرة بذراع فاران في الثاني ولم يراجع الحكم أي من الواقعتين على شاشة الملعب.

 

وأضاف المدرب الهولندي: "خضنا خمس مباريات وتم استخدام تقنية الفيديو ضد برشلونة فلم تقف هذه التقنية في صفنا أبداً وكان للقرار تأثير كبير على النتيجة النهائية، لأننا قدمنا مباراة جيد حتى ركلة الجزاء.. قدمنا أداء جيداً وصنعنا عدة فرص ومن الصعب فهم كيف خسرنا، لم نستحق الخسارة بهذه الطريقة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا