أول تعليق من"الوطنية للانتخابات" على توزيع هدايا وأغذية على الناخبين

بوابة الفجر
Advertisements
علق المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، على شكاوى بعض المرشحين من توزيع هدايا دعائية من أغذية وخلافه على الناخبين، قائلًا: "لجان متابعة الدعاية الانتخابية الموزعة على 14 محافظة بواقع لجنة في كل محافظة لمراقبة الدعاية الانتخابية، وحتى الان لم تخطر الهيئة الوطنية للانتخابات بأية شكوى حول أية خروقات إنتخابية فيما يخص الدعاية".

وأضاف رئيس الهيئة الوطنية للإنتخابات، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج " كلمة أخيرة "، المذاع على فضائية " ON"، مساء السبت، أن مسار شكاوى خروقات العملية الانتخابية تتم عبر لجان المتابعة وإن كان هناك ما يستدعي التدخل نخطر به فورًا، ولكن في إطار الشكاوى العادية فإن اللجان الخاصة بالمتابعة تتولى الامور في وقتها وتحلها، ولا يوجد ما يؤثر على سير العملية الانتخابية في اللجان الفرعية ".

وتابع قائلًا "بالنسبة للشكاوى إذا جاءت للجنة الشكاوى فإنها تأتي مدعمة بالأدلة المادية، ومن جانبها تقوم الهيئة بالتحقق منها وإحالتها لمجلس الادارة للبت فيها واتخاذ قرار، لكن على أية حال حتى هذه اللحظة لم تردنا اي شكوى ومعظم الاتهامات مرسلة لا تستند إلى دليل ".

إقرأ أيضا..
باستنفار أمني مكثف ورفع درجة الاستعداد على مستوى الجمهورية، أنهت أجهزة وزارة الداخلية استعدادتها الأمنية اللازمة لتأمين انتخابات (مجلس النواب) بمختلف مديريات الأمن.

وإعتمدت الوزارة خطة أمنية شاملة لتأمين المواطنين أثناء إدلائهم بأصواتهم خلال العملية الإنتخابية، وذلك من خلال الإنتشار الأمنى المكثف بمحيط اللجان وكافة الطرق والمحاور المؤدية لها وتسيير أقوال أمنية وخدمات مرورية لتسيير الحركة المرورية بتلك الطرق لتسهيل وصول الناخبين إلى اللجان الإنتخابية، وتمتد خطة التأمين لحماية المنشآت الهامة والحيوية وإحكام الرقابة من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها والدفع بقوات التدخل والإنتشار السريع، للتعامل الفورى مع كافة المواقف الطارئة للحفاظ على الأمن والنظام.

وقد قام مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات بالمرور على القوات المشاركة فى عمليات التأمين، للتأكد من مدى جاهزيتها للإضطلاع بالمهام الموكلة إليها بمنتهى الدقة والإنضباط، والتشديد على أهمية الإلتزام بحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوى الإحتياجات الخاصة.

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود وإستنفار كافة الطاقات للحفاظ على أمن المواطنين،وثقتها فى وعى المواطنين بالجهود التى يبذلها رجال الشرطة لتوفير مناخ آمن لسير العملية الإنتخابية، وتهيب بالجميع الإلتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.


وقد قام مديرو الأمن والقيادات الأمنية والمستويات الإشرافية بكافة المحافظات بالمرور على القوات المشاركة فى عمليات التأمين، للتأكد من مدى جاهزيتها للإضطلاع بالمهام الموكلة إليها بمنتهى الدقة والإنضباط، والتشديد على أهمية الإلتزام بحُسن معاملة المواطنين خلال تنفيذ محاور الخطة الأمنية، ومراعاة البعد الإنسانى خاصةً مع كبار السن، وذوى الإحتياجات الخاصة.

وتؤكد وزارة الداخلية على مواصلة الجهود وإستنفار كافة الطاقات للحفاظ على أمن المواطنين،وثقتها فى وعى المواطنين بالجهود التى يبذلها رجال الشرطة لتوفير مناخ آمن لسير العملية الإنتخابية، وتهيب بالجميع الإلتزام بتعليمات الأمن والتعاون مع رجال الشرطة لتنفيذ خطط التأمين بكل دقة وإتقان.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا