شاهد| بعد الفيديو المسيء.. رئيس إذاعة القرآن الكريم: نرفض السخرية

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
قال الدكتور حسن مدني، رئيس إذاعة القرآن الكريم، إنهم يسعون إلى تطوير إذاعة القرآن الكريم باستمرار، لافتًا إلى أنهم قاموا بتنحية ما يقرب من 20 برنامجا من إذاعة القرآن الكريم لأنها كانت متشابهة، وهناك حاليًا ما يقرب من 40 برنامجا، مؤكدًا أن هذا التطوير أتى بثماره.

وأضاف "مدني"، خلال مداخلة تليفونية مع الإعلامي محمد علي خير، ببرنامج "المصري أفندي"، المذاع على فضائية "القاهرة والناس"، أن إذاعة القرآن الكريم ليست بعيدة عن المجتمع أو قضاياه ومشاكله، فضلًا عن أن الإذاعة لم تكن بعيدة عن أزمة كورونا.

وعن الفيديو الساخر من الإذاعة، قال: "نقبل النقد بصدر رحب ونستفيد منه، ولسنا كبارًا على النقد فنحن بشر نصيب ونخطئ، ولكن نرفض الاستهزاء بمذيعي إذاعة القرآن الكريم"، متابعًا: "نرفض تمامًا السخرية والاستهزاء".

وفي ذات السياق، استنكر مجلس إدارة نقابة ومحفظي وقراء القرآن الكريم العامة برئاسة الشيخ محمد حشاد-شيخ عموم المقارئ المصرية والقائم بأعمال نقيب القراء- الإساءة إلى إذاعة القرآن الكريم الغراء ورموزها، حيث اعتبرها مجلس النقابة من ثوابت الحياة المصرية لدى جميع المصريين، حيث تدخل جميع البيوت والمحال التجارية ووسائل المواصلات لتؤصل في جميع الأعمار السنية برسالتها السامية التي تحتوى على تقديم كلام الله عز وجل القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة والفقه الإسلامي بوسطية واعتدال.

قال محمد الساعاتي المتحدث الرسمي للنقابة: انتفض مجلس الإدارة برئاسة الشخ محمد حشاد ضد من أساء لإذاعة القرآن الكريم، المدعو محمد أشرف، حيث قال الشيخ محمد حشاد: إن مجلس إدارة نقابة محفظي وقراء القرآن الكريم بجمهورية مصر العربية يستنكر ما صدر من شخص أحمق، ونراه إما أن يكون (أطرش) أو في قلبه مرض.

وتسائل الشيخ حشاد: منً في مصر، بل ومن في العالم العربي والإسلامي لا يعرف ولا يتابع إذاعة القرآن المصرية الغراء؟ التي تربينا عليها وتعلمنا منها تعاليم ديننا الحنيف- قرآن وسنة وصوم وصلاة وعبادة وأحكام فقهية وغير ذلك.

وناشدت نقابة القراء الدولة المصرية والمؤسسة الدينية أن تدافع وتحافظ عن تلك الإذاعة الغراء التي منذ إنشائها في عام 1964م وهى تؤدى رسالتها السامية بكل أمانة، مما جعلها تحتل أعلى نسبة استماع ومتابعة على مستوى العالم.

واختتم الساعاتي: وفى ختام بيان النقابة توجه الشيخ حشاد بالشكر الجزيل لكل من دافع عن إذاعة القرآن الكريم من عموم الشعب المصري والعربي وفى مقدمتهم الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف الذي قال في دفاعه عن هذه الإذاعة المحترمة: إنّ إذاعة القرآن الكريم صرح إعلامي وطني له مكانة عظيمة في نفوس المصريين والأمتين العربية والإسلامية، مضيفًا: "لا زالت تؤدي دورًا متميزًا في الثقافة الإسلامية الرصينة، وتستحق الدعم والتقدير باعتبارها أحد أهم روافد الثقافة الإسلامية الرشيدة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا