الكهرباء: مشروع البنية التحتية للعدادات الذكية نواة لشبكة الطاقة الحديثة

بوابة الفجر
Advertisements
قال وزير الكهرباء والطاقة المتجددة الدكتور محمد شاكر إن المشروع القومي للبنية التحتية للعدادات الذكية يعد أول مشروع استراتيجي من نوعه في مصر والشرق الأوسط، موضحا أنه يعتبر نواة لشبكة الطاقة الحديثة بأيادي مصرية بالكامل.

جاء ذلك خلال افتتاح الوزير اليوم الأحد المشروع القومي للبنية التحتية للعدادات الذكية، وذلك بعد الانتهاء من المرحلة الأولى في سبتمبر الماضي.

وأضاف أن المشروع سيساعد في التحكم في استهلاك الكهرباء ومراقبته من خلال تطبيق تقنيات الفوترة الذكية، إضافة إلى أنه سيقدم فوائد على المدى الطويل، مثل إدارة التطبيقات المثلى، وإمكانية دمج الطاقة المتجددة، وتحسين عروض التجزئة، بالإضافة إلى خدمات الفوترة متعددة الأغراض.

وكان الافتتاح قد بدأ بعرض توضيحي للمشروع قدمته شركة جيزة سيستمز بمقر الوزارة، تلاها زيارة تفقدية قام بها الوزير إلى الموقع الرئيسي للمشروع بمركز البيانات الرئيسي بمدينة نصر، ثم قدمت “جيزة سيستمز” عرضًا توضيحيًا نظام العدادات الذكية المركزي.

وقد تم اختيار شركة جيزة سيستمز من قبل شركة وادي النيل للمقاولات والاستثمارات العقارية، المقاول الرئيسي للمشروع؛ لتنفيذ البنية التحتية الكاملة ومراكز البيانات ونظم العدادات الذكية المركزية لـ 6 شركات توزيع وللشركة القابضة لكهرباء مصر في عام ٢٠١٨ وبالشراكة مع شركات أوراكل و شنايدر وسيسكو العالمية، واستطاعت جيزة سيستمز أن تدعم البنية التحتية الوطنية بـ ٢٥٠ ألف عداد ذكي كمرحلة أولى، تغطي ٧ مواقع: مدينة نصر، العبور، الشيخ زايد، المنيا، الإسكندرية، طنطا، والإسماعيلية.