البابا تواضروس يستقبل وزير خارجية المجر (صور)

بوابة الفجر
Advertisements
استقبل قداسة البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بالمقر البابوي بالقاهرة اليوم، وزير الخارجية والتجارة المجري بيتر زيجارتو، تأتي زيارة زيجارتو لقداسة البابا في إطار زيارته الحالية لمصر.

وقال البابا تواضروس: إن هناك ربط بين عيدى النيروز والصليب، وهى أعياد نقضيها كأيام أفراح، وهى الأعياد التى نبدأ بها السنة القبطية الجديدة، تولد فى حياة المسيحيين ووقت الاستشهاد كان لديهم شهوة أو رغبة أو احتياج للقاء المسيح، ويبقى سؤالين لماذا يرغبون فى رؤية المسيح؟ والسؤال الثاني كيف؟

وتابع البابا خلال عظته الأسبوعية أمس: الإجابة لأسباب عديدة، منها الشعور الداخلى أنهم احسوا أنه ليس بأحد غيره الخلاص، فلا أحد يعطي الإنسان مسح لخطاياه غيره وكلمة يسوع يعني مخلص والمسيح ماسح للخطايا، فلا يوجد أحد يستطيع مسح الخطيئة من أعماق الإنسان غير المسيح،  يستطيع إزالة أسباب الخطيئة، وقد قال:"تعالوا إليا يا جميع المتعبين وثقيلي الأحمال وأنا أريحكم فتحدوا راحة لنفوسكم "، والإنسان فى مسيرة حياته خطايا كبيرة من أشهرها الكبرياء أن يرى الإنسان نفسه، وأنه أفضل من الأخرين،  السبب الثاني شعورهم أن المسيح هو الراعي،  وراعي يعني يسهر على راحتنا،  يعزيني ويقف بجواري ولا يتركني عينيه عليا من أول العام لأخره ويسندني، ونحن سكان القاهرة لا نرى منظر الرعي حين ترى مشهد الرعي فى الصحراء كيف يكون الراعى يكون إنسان بسيط ويرى رعيته ويأخذ كل كبيرة وصغيرة فى حسبانه".

وتابع خلال عظته مساء اليوم الأربعاء، من كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا بيشوى بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية: المسيح هو القادر، قرأت عبارة إذا كنت مع الله فأنت من الأغلبية، فإن كنت مع الأغلبية لماذا تخاف وتتوتر، فهو القادر الذى يستطيع سند الإنسان فى كل ضعفات الحياة، فالحياة مليئة بالألم وهي قضية كبيرة فى حياة الإنسان لماذا يسمح بها الله أغلبنا يفكر بهذا الأسلوب ولكن الله قادر على سند الإنسان فى أى شئ.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا