بلوحة ضخمة من القماش.. فنان بريطاني يأمل في جمع الملايين لأعمال الخير

بوابة الفجر
Advertisements

يأمل الفنان البريطاني ساشا جفري المقيم في الإمارات في جمع أكثر من 30 مليون دولار للمؤسسات الخيرية التي تساعد الأطفال برسم أكبر لوحة قماشية في العالم وبيعها في مزاد مقسمة إلى ستين جزءا.

وعندما تكتمل لوحة ”رحلة الإنسانية“ سيكون حجمها أقل قليلا من ألفي متر مربع لتباع بعد ذلك لصالح منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) ومؤسسة جلوبال جفت ومؤسسة دبي العطاء، في نموذج للابتكار في طرق وأساليب جمع التبرعات خلال جائحة كوفيد-19.

وسيضع جفري، الذي كان مقيما في الإمارات عند فرض إجراءات العزل العام، مساهمات من أطفال حول العالم في اللوحة التي يرسمها في قاعة بمنتجع أتلانتس الفاخر في دبي.

الموضوعان الرئيسيان للوحة الضخمة هما التواصل والانعزال.
وقال جفري لرويترز ”ليس لدى الأطفال أدوات للتعامل مع ما يمرون به الآن... أردت أن أوجه دعوة لأطفال العالم لمنحهم بالأساس فرصة للتعبير عن مشاعرهم“.

وأمضى الفنان ستة أشهر في العمل استخدم فيهن 1200 جالون من الطلاء وحوالي ألف فرشاة. وستعرض اللوحة في عدة مواقع بالإمارات.

وقال الفنان إنه سيحاول الاستعانة بقنوات اتصال في مجال العمل الخيري تكونت لديه على مدى 25 عاما من العمل في محاولة لجمع أكثر من 30 مليون دولار في وقت يتلقى فيه الاقتصاد العالمي ضربات قاسية من جائحة فيروس كورونا.

وقالت ماريا برافو من مؤسسة جلوبال جفت ”ندعو ونأمل في أن يتحقق ذلك. إذا لم يحدث فأيا كان ما سيأتي فهو مساهمة موضع ترحيب“.

وأضافت ”في الوقت الراهن، أي شيء سيكون (إسهاما) مفيدا بالفعل. اضطررنا لإلغاء كل حفلاتنا لهذا العام. نحتاج لوسائل جديدة لجمع التبرعات“.