البترول: نخدم عدة قطاعات بالدولة بجانب المقدمة للمواطنين

المهندس حمدي عبدالعزيز
المهندس حمدي عبدالعزيز
Advertisements
قال المهندس حمدي عبد العزيز، المتحدث الرسمي لوزارة البترول، إن قطاع البترول جزء أساسي من الشعب المصري، ويعمل على توفير الطاقة اللازمة للمواطنين والقطاع الاقتصادي، مشيرًا إلى أن قطاع البترول يتواجد في كل مناطق الجمهورية.

وأضاف "عبد العزيز"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي هاني عبد الرحيم، في برنامج "أحلام مواطن"، المذاع على قناة "المحور"، مساء اليوم الاثنين، أن قطاع البترول له دور مهم في قطاعات كثيرة مثل التعليم والاقتصاد والصحة، إلى جانب الخدمات المقدمة للمواطنين للمحروقات والغاز.

وتابع: "قطاع البترول وشركاته يقومون بجهد كبير ومهمة وطنية لخدمة كافة فئات المجتمع المصري ويعتبر درع الأمان للمواطنين ضد أي من تسول له نفسه الإساءة لمصر بجانب القوات المسلحة المصرية والشرطة والتي تؤمن بشكل كامل كافة المنشآت البترولية العامة للدولة".

وأوضح أن قطاع البترول يعمل على زيادة الخدمة المجتمعية في جميع المناسبات؛ خاصة المناطق التي تعمل فيها قطاع البترول أو المناطق الأخرى القريبة من القطاع البترولي.

إقرأ أيضا..

حقق الرئيس عبد الفتاح السيسي، العديد من الإنجازات والمشروعات القومية، التي تساهم في راحة المواطنين وجلب الاستثمارات، كافتتاح مشروع مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد، وكوبري تقاطع الطريق الدائري مع محور شبرا بنها.

مجمع التكسير الهيدروجيني
افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، الأحد، مجمع التكسير الهيدروجيني بمسطرد، بحضور الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، والمهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، وعدد من المسؤولين وكبار رجال الدولة.

يعتمد المجمع في مدخلات إنتاجه على المازوت المنتج من معمل القاهرة للتكرير بمسطرد.

انتهى العمل بمجمع التكسير الهيدروجينى بمسطرد بالتعاون مع القطاع الخاص، وبلغت استثمارات المشروع نحو 3.4 مليار دولار، يعمل المشروع وحداته الانتاجية بطاقة تصل إلي 4.7 مليون طن سنويا من مختلف المنتجات البترولية عالية القيمة.

وتتنوع منتجات المشروع كالبنزين عالي الأوكتين والسولار بمواصفات الجودة الاوروبية Euro 5 والبوتاجاز ووقود الطائرات والنافتا والفحم وغيره، ويعد المجمع الجديد أحد أهم وأحدث المشروعات البترولية الكبري، ويستهدف تأمين احتياجات السوق المحلي من المواد البترولية.
مصفاة مسطرد
كما افتتح الرئيس، مشروع مصفاة مسطرد، بمحافظة القليوبية شرق القاهرة، وتُعد مصفاة مسطرد أكبر مصفاة لتكرير البترول في الشرق الأوسط وأفريقيا، وذلك بحضور

كوبري تقاطع الطريق الدائري
وضمن الافتتاح مشروع كوبري تقاطع الطريق الدائرى مع محور شبرا بنها، عبر الفيديو كونفرانس.

وتحدث الرئيس عبد الفتاح السيسي، عن عدد من المشروعات المعطلة بخروجها عن الخدمة نتيجة عدم الاستقرار، متابعًا: "مشاريع كتير تعرضت لخسائر كبيرة.. واتخصمت من الناتج المحلى من الدولة.. وبقت أصحابها فى مديونية.. ونحاول نحل المسألة دي.. وفرنا 100 مليار جنيه.. من أجل تعويض أصحاب المشروعات".

واستكمل: "بقول لكل المصريين والإعلاميين والمثقفين والبرلمان الحالي والبرلمان القادم.. ومجلس الشيوخ.. كل حاجة مبنية على الاستقرار والأمن.. هيجبلك المستثمرين.. البلد دي مستقرة ونقدر نحط فيها مشاريع.. ولو مفيش استقرار منقدرشي".

وأوضح الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن مجمع مسطرد الذي سوف يتم افتتاحه اليوم، بدأ العمل فيه وتوقف نتيجة أحداث عام 2011، قائلا: " مجمع زي كده هتعرفوا حجم الفوائد التي تعود على مصر في مجال البترول، وتوقف لما يقرب من 10 سنيين نتيجة عدم الاستقرار".

ويسعى الرئيس لتحقيق راحة المواطنين، حيث يقول أنشأنا العديد من المحاور والكباري في منطقة شرق القاهرة لتيسير حركة المواطنين.

وأضاف السيسي، "بنتكلم على 22 كوبري في 6 أشهر 400 كم داخل كتلة سكانية صعبة، كل ما ننجز العمل في وقت قصير بنريح الناس".