استشاري: 40% من الرجال على مستوى العالم مصابون بالضعف الجنسي (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال أحمد عادل، استشاري عقم الرجال والضعف الجنسي، إن عدم القدرة الجنسية هي مرض، وليس عيبًا ولا يمثل نهاية العالم، لافتًا إلى أن هناك أسباب كثيرة لضعف القدرة الجنسية التي تعني عدم قدرة الرجل على القيام بالعلاقة الجنسية في أكثر من 50% من مرات اللقاء الزوجي. 

وتابع "عادل"، خلال حواره مع الإعلاميتين إيناس الليثي وأمينة مهدي، ببرنامج "صحتك بالدنيا"، المذاع على فضائية "cbc"، مساء الأحد، أن الضعف الجنسي له الكثير من الأسباب بعضها نفسي مثل علة ليلة الزواج، مشيرًا إلى أن الأسباب العضوية للضعف الجنسي هي الأكثر شيوعًا، وقد يكون الضعف الجنسي عرض لمرض أكبر مثل السكر.

وأشار، إلى أن السكر من أشهر الأمراض التي تؤثر على العلاقة الجنسية، خلاف أمراض أخرى مثل السمنة المفرطة، وارتفاع الضعف، وعدم القيام بأي مجهود بدني، موضحًا أن 40% من الرجال على مستوى العالم يصابون بالضعف الجنسي وفقًا لبعص الإحصائيات.

وأكد أن معظم حالات الضعف الجنسي لها حل وعلاج، وعلى المريض أن يعي ذلك، مشددًا على ضرورة أن يقوم الرجل بزيادة الطبيب عند الشعور بأس ضعف في العلاقة الجنسية، وعدم اللجوء إلى المنشطات لأنها تؤثر بشكل سلبي للغاية.

وقال الدكتور عمر الأهواني، أستاذ مساعد الذكورة بطب القصر العيني، خلال تصريحات إعلامية سابقة، ان مشاكل العلاقة الزوجية التي تشمل ضعف الانتصاب أو مشاكل سرعة القذف بدأت تزيد بصورة كبيرة، وأصبحت أشهر أسباب الانفصال في الوقت الراهن.

وتابع "الأهواني"، أن تحليل السائل المنوي على مدار الـ60 عامًا يقل بشكل مستمر كل 10 سنوات، لافتًا إلى أن هناك تضائل في خضوبة الرجل بصورة متسارعة جدًا، وهذا يرجع إلى التلوث في البيئة سواء في الطقس أو الغذاء.

ولفت إلى أن الخصية من الخلايا الحساسة جدًا في جسم الرجل، وتتأثر جدًا بأي شيء، موضحًا أن تأخر سن الزواج يؤدي إلى مشاكل في الإنجاب، خلاف العلاقات الجنسية غير الشرعية تؤدي إلى التهابات تقلل الخصوبة.





شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا