تفاصيل رشوة المقاول الهارب لمسئولي كاتلونيا لتوسيع قصره (فيديو)

Advertisements

قالت شيماء بكر، مراسلة فضائية اكسترا نيوز بإسبانيا، إن الجميع كان يظن بأن إسبانيا صامته اتجاه ما يفعله المقاول الهارب محمد علي، ولكن التقارير الأخيرة تشير إلى أن السلطات في مدريد كانت تراقب كل خطواته.

وتابعت "بكر"، خلال مداخلة هاتفية مع فضائية "اكسترا نيوز"، مساء السبت، أن التقرير كشفت بأن "علي" تودد للسلطات في إقليم كتالونيا للقيام بتوسعات في قصره بشكل غير قانوني، ولكن السلطات تتبعته وقامت بهدم هذه التوسعات، لافتة إلى أن السلطات كشفت بأن المشروع الذي أعلن عنه المقاول الهارب محمد علي في إسبانيا وهمي وغير حقيقي.

ولفت إلى أن السلطات في اقليم كتالونيا حذرت محمد علي من تصوير نفسه في الإعلام الإسباني علي أنه ضحية، ووصفه التقرير برجل الأعمال المراوغ الذي يستخدم الإعلام لتحقيق مصالحه، مشيرة إلى أن السلطات الإسبانية وجهت تهمة غسل الاموال والتهرب الضريبي من إسبانيا.

قال نائل شحادة، أستاذ اقتصاد، ومقدم البلاغ ضد محمد علي في اسبانيا، إنه قدم بلاغا ضد محمد علي يتهمه فيه بغسيل الأموال، منوها بأنه على علم بثلاث عمليات لغسيل الأموال قام بها محمد علي، حيث أنه ذهب معه مرتين لاستلام الأموال، معلقا: "كان يقولي عايزيين نروح العنوان ده ونستلم الفلوس، ونمشي".

وأشار "شحادة"، خلال لقاء خاص عبر "سكايب" من أسبانيا ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الجمعة، إلى أن تكلفة تشطيب الفيلا التي يمتلكها المقاول الهارب محمد علي في أسبانيا وصلت إلى مليون و300 ألف يورو.




وأضاف أن لديه مستندات تثبت أن محمد علي انفق الأموال التي هربها من مصر على تشطيبات الفيلا، منوها بأن أبلغ السلطات القضائية عن هذا الأمر في فبراير 2019.