محافظ البحر الأحمر: نستهدف سرعة إنجاز المشروعات من أجل خدمة المواطن

بوابة الفجر
Advertisements
قال اللواء عمرو حنفي، محافظ البحر الأحمر، إن مياه الشرب بمدينة الغردقة لا تكفي الطفرة السكانية التي حدثت خلال السنوات الماضية مما دفع الدولة لإنشاء محطة تحلية تصل الطاقة الإنتاجية إلى 90 ألف متر مكعب يوميا.

وتابع محافظ البحر الأحمر خلال مداخلته الهاتفية التي أجراها مع الإعلامي محمد موسى، عبر برنامج "خط أحمر" المذاع على فضائية "الحدث اليوم"، كل هذه المشروعات تمت من أجل خدمة السياحة وهدفنا هو سرعة انجاز المشروعات من أجل خدمة المواطن، كما تم إنشاء محطات تصفية المياه المستعملة "الصرف الصحي" لاستخدامها في الزراعة.

اقرأ أيضًا:

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مع سامح شكري، وزير الخارجية، والدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، واللواء خالد عبد العال، محافظ القاهرة، واللواء أحمد زكي عابدين، رئيس مجلس إدارة شركة العاصمة الإدارية الجديدة، ومسئولي الهيئة الهندسية للقوات المسلحة، لمتابعة الموقف التنفيذي لعدد من المشروعات الكبرى بمحافظة القاهرة والعاصمة الإدارية الجديدة.

وأكد رئيس الوزراء في بداية الاجتماع أن هناك مجموعة من التكليفات الرئاسية التي ستعمل الحكومة على تنفيذها، منها البدء في عدد من مشروعات الإسكان الحضارية، متكاملة الخدمات، على غرار مشروع الأسمرات، في عدد من عواصم المحافظات، لافتًا إلى أن هذه المشروعات تأتي في إطار حرص الدولة على تحسين جودة الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين.

فيما عرض محافظ القاهرة عددًا من قطع الأراضي الصالحة لتنفيذ هذا المشروع، والتي تتوافر بها المقومات اللازمة لجذب السكان وتوطينهم وتحسين ظروف حياتهم.

وتم خلال الاجتماع استعراض خطة تطوير طريق مسطرد القديم، من تقاطعه مع شارع الحرية، حتى محور الفريق إبراهيم العرابي، بطول 7.5 كم، والذي يستهدف عدة قطاعات بالطريق.

وجرى عرض تصور تطوير كل قطاع بطريق مسطرد القديم، ويشمل: تطوير القطاع العرضي رقم 1، بالوصول بحارات المُرور به إلى 4 حارات مرورية بعرض 13 م، بدلًا من 2 حارة مرورية حاليًا، بعرض 7 م، وكذلك الوصول بالقطاع العرضي رقم 3، من 4 حارات مرورية بعرض 13 م، إلى 4 حارات ذهاب، و4 حارات إياب، بإجمالي عرض 27 م، بواقع 13 م لكل اتجاه، بما يساهم في تيسير حركة السيارات وتقليل الازدحام والتكدس المروري.

كما تستهدف خطة التطوير الوصول بالقطاع العرضي رقم 4، إلى 5 حارات مرورية للذهاب، بعرض 16 م، و4 حارات مرورية للإياب، بعرض 13 م، بإجمالي عرض 30 م، بدلًا من حارتي ذهاب، وحارتي إياب، بإجمالي عرض 16 م، بالإضافة إلى توسيع كوبري مقام في القطاع العرضي رقم 5، ليكون بعرض 36 م، ويكون إلى جانبه حارتان مروريتان بعرض 7 م ذهاب، وحارتان أخريان بعرض 7 م.

إلى جانب توسيع القطاع العرضي رقم 8، من إجمالي عرض 55 مترًا، ويضم 6 حارات مرورية بعرض 20 م ذهاب، و7 حارات مرورية بعرض 12 م، وبينهما مسار للترام، ليكون 55 م أيضًا، ويضم كوبري، حوله طريق 5 حارات مرورية بعرض 16 م، و5 حارات مرورية بعرض 16 م، والقطاع العرضي رقم 9، وتحويله من 55 م، يضم 4 حارات مرورية ذهاب بعرض 12 م، وترام، ثم 3 حارات مرورية بعرض 6 م، ليكون طريقًا واسعًا بعرض 55م، يضم 8 حارات مرورية للذهاب، بعرض 26 م، و8 حارات مرورية للإياب، بعرض 26 م، ويتم تحويل مسار الترام إلى 4 حارات مرورية بعرض 13م.

كما تشمل خطة تطوير طريق مسطرد القديم، إقامة كباري لعبور المشاة بطول الطريق، من نقاطعه مع شارع الحرية ( محور مصر الجديدة ) حتى ميدان المسلة، لتجنيب المارة خطورة عبور الطريق وتوفير وسائل آمنة لهم بعد توسيع الطريق وزيادة الحارات المرورية به، والذي يساهم في سرعة أكبر للسيارات العابرة للطريق بعد تطويره.