فاروق الباز يكشف تفاصيل مشروع "أرتيمس".. وسر احتكار الرجال لريادة الفضاء (فيديو)

فاروق الباز
فاروق الباز
Advertisements
كشف الدكتور فاروق الباز، عالم الفضاء،  مدير مركز الاستشعار عن بُعْد في جامعة بوسطن، تفاصيل مشروع أرتميس، الذي أعلنت عنه وكالة ناسا لإرسال رواد فضاء إلى القمر بحلول عام 2024 الذي سيكلف 28 مليار دولار، وسيتم إنفاق غالبية هذا المبلغ على وحدة الهبوط على سطح القمر والتي ستنقل ثلاثة أشخاص، من بينهم امرأة واحدة إلى القمر.



وقال "الباز"، خلال تصريحات تلفزيونية، لقناة الحرة، إن 12 عالم ساروا على سطح القمر، و6 آخرين داروا حوله، ولكن لم تكن معهم سيدة، لأن كل رواد الفضاء في الماضي كانوا عسكريين، ولم يكن بينهم نساء، والعسكريين في ذلك الوقت كانوا رجال، مؤكدا أنه حان الوقت لصعود المرأة الفضاء، حيث تتوافر فيها كل المقومات، والسائل للاستكشاف والعلم والمعرفة، ولا يوجد ما يمنعها من ذلك، وربما تستطيع المرأة الحياة في ظروف قاسية اكثر من الرجل.

وواصل: "تدخل شركات ومؤسسات لنقل الناس للفضاء أمر عظيم.. توقعنا ذلك من قبل، والآن يمكن للبشر قضاء رحلات فضائية للقمر، بجانب رحلات عملية للكسب المادي".

وعن حجز الناس رحلات من الآن، قال: "أسعار الرحلات للقمر ستزداد مستقبلا.. نتوقع ان نرى الناس يسافرون للقمر.. بإمكانهم التعامل صخور التيتانيوم والكسب منها".

في سياق منفصل، قال الدكتور فاروق الباز، عضو المجلس الاستشاري لرئيس الجمهورية، في تصريحات تلفزيونية سابقة، إنه متواجد الآن في الولايات المتحدة الأمريكية محبوس في منزله، بسبب تطبيق الإجراءات الاحترازية، معقبًا: "الإجراءات صارمة لمنع انتشار كورونا في الولايات المتحدة".

وتابع "الباز"، أن أولياء الأمور عليهم أن يتركوا حرية الاختيار لأولدهم لاختيار المجال الدراسي الخاص بهم، مشيرًا إلى أنه كان يريد أن يدخل كلية الطب، ولكن بسبب مجموعة قام بالدراسة في كلية العلوم، وتخصص في الجيولوجيا.

ولفت إلى أن والده كان أستاذًا في الأزهر وهو من ربى الشيخ محمد متولي الشعراوي، مشيرًا إلى أن والده نصحه كثيرًا بتعليم الناس، معقبًا: "لو الواحد ماعلمش الناس هيبقى زيه زي الجزمة".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا