أمريكا تكشف هوية من حاول تسميم ترامب

ترامب
ترامب
Advertisements

تعرفت السلطات الأمريكية، على هوية من يقف خلف محاولة تسميم الرئيس دونالد ترامب، في وقت سابق من هذا الأسبوع، حسبما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، اليوم الأحد.

 

واعترضت سلطات إنفاذ القانون بالبيت الأبيض، أمس السبت حزمة تحتوي على مادة الريسين السامة موجهة إلى ترامب.

 

ونقلت وسائل إعلام أمريكية، عن مصدر أمني قوله إن الحزمة عبارة عن ظرف بريدي يعتقد أنه جرى إرساله من كندا، مضيفا "المسؤولون تعرفوا على هوية المرأة صاحبة الحزمة".

 

وتابع المصدر الأمني: "تم اعتراض الظرف في مركز بريد حكومي، قبل وصوله إلى البيت الأبيض".

 

ولفت المسؤول الأمني، إلى أنه لم يتم إلى حدود الساعة العثور على أي صلة بين الرسالة وأي منظمة إرهابية دولية.

 

وكانت شبكة "سي إن إن" الأمريكية، ذكرت في وقت سابق أن سلطات إنفاذ القانون بالبيت الأبيض اعترضت في وقت سابق من هذا الأسبوع حزمة تحتوي على مادة الريسين السامة موجهة إلى الرئيس دونالد ترامب.

 

نقلت الشبكة الأمريكية عن مسؤولي إنفاذ القانون أن مكتب التحقيقات الفيدرالي والخدمة السرية يحققان في أمر هذه الحزمة السامة، التي كانت موجهة إلى ترامب وتحتوي على مادة الريسين السامة. وفقًا لسكاي نيوز عربية“.

 

وتم إجراء اختبارين لتأكيد وجود مادة الريسين، بعد أن جرى فرز جميع رسائل البريد الخاصة بالبيت الأبيض وفحصها في منشأة خارج الموقع قبل الوصول إلى البيت الأبيض، ثم جرى التأكد من وجود المادة السامة.

مادة الريسين هي مركب شديد السمية يتم استخراجه من حبوب الخروع، التي تم استخدامها من قبل في عدد من العمليات الإرهابية. ويمكن استخدامه في شكل مسحوق أو حبيبات أو دخان، وفي حال ابتلاعه يسبب الغثيان والقيء ونزيفا داخليا في المعدة والأمعاء، ثم يليه فشل الكبد والطحال والكلى والموت بانهيار الدورة الدموية.

 

وفي وقت سابق، عثرت السلطات الأمريكية على طردين على الأقل، يشتبه في احتوائهما على مادة الريسين، كانت موجهة إلى البنتاجون.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا