في سلسلة وثائقية مورينيو يتحدث عن رونالدو ودروجبا وأبرز المدربين

بوابة الفجر
Advertisements
تقوم احد المنصات الأمريكية الرقمية من 22 من شهر سبتمبر الجاري، بعرض سلسلة وثائقية حول خمسة مدربين كبار من بينهم جوزيه مورينيو، بهدف التعرف على التجارب البارزة التي لعبت دورا كبيرا في تكوين فلسفتهم داخل ملاعب كرة القدم.

ورغم الوقت المحدود لكل حلقة حيث خصصت 30 دقيقة تقريبا لكل مدرب وهو ما لا يكفي للتطرق إلى تفاصيل حول شخصياتهم أو النجاحات التي حققوها، لكن العمل يهتم بصورة أكبر بالجاذبية التي يتمتع بها كل منهم.

وفي الفصل الخاص بمورينيو يكشف الرجل القادم من مدينة سيتوبال عن النجاحات العريضة التي حققها منذ وصوله إلى بورتو في 2002 ثم بعدها بعامين التتويج بدوري الأبطال وتوقيع تشيلسي معه.

ويعترف الـ «سبيشال وان» بأنه كان يحلم بكرة القدم في كل وقت حين كان طفلًا حيث أقر «كنت أريد أن أصبح لاعبا، لكنني لم أكن جيدا بما يكفي، لم تكن لدي الموهبة، إلا أنني اكتشفت أنها موجودة لدي كمدرب».

ويستعرض «المو» أسرار حقبته مع إنتر ميلان الذي يبرز روح الفريق والتآخي بين اللاعبين والوحدة وهو ما ساعده ليقودهم نحو حصد التشامبيونز ليج عام 2010 من ملعب سانتياجو برنابيو الذي سيصبح منزله في الموسم التالي.

ويتطرق البرتغالي لعلاقته مع نجوم كبار دربهم مثل مواطنه كريستيانو رونالدو والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش والإيفواري ديدييه دروجبا، مؤكدا أنهم «مواهب كبيرة، لكن دون الفريق لا يمكنهم إظهار ما لديهم، لا أدرب لاعبي كرة قدم، بل فرق كرة قدم».

ويتضمن هذا العمل الوثائقي، الذي ينتجه ليبرون جيمس، فصولا لكل من دوك ريفرز مدرب لوس أنجلوس كليبرز، وجيل إليس المدربة الأنجح في كرة القدم الأمريكية، وباتريك مراد أوغلو مدرب سيرينا ويليامز، ودون ستالي مدربة كرة السلة.