السفير الياباني: الجامعة المصرية اليابانية ستصبح مركزًا للتميز بالشرق الأوسط وإفريقيا (فيديو)

بوابة الفجر
Advertisements
قال سفير اليابان لدى مصر نوكي ماساكي، إن الحكومة المصرية أقامت حرم الجامعة المصرية اليابانية المتميز، وإنه سيكون هناك تعاون مع 10 جامعات يابانية، وسيتم إرسال الأساتذة والباحثين بدعم كامل من اليابان، بما في ذلك جهود الحكومة والشركات الخاصة.

وأضاف السفير الياباني، خلال حواره ببرنامج "صباح الخير يا مصر"، الذي يقدمه الإعلامي محمد الشاذلي، عبر القناة الأولى، اليوم الجمعة، أن حفل افتتاح الجامعة اليابانية المصرية كان متميزًا، بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث وجه الرئيس المصري الشكر لليابان، وأطلق على الحرم اسم رئيس الوزراء السابق، تكريمًا له، بسبب الارتباط القوي معه بعلاقات قوية ومشتركة. 

وتابع:" في كل مرة أزور فيها الجامعة أعجب كثيرًا بالشباب الموهوبين والمتميزين، وعلى يقين أن الجامعة ستنمو كمركز للتميز ليس فقط في مصر، بل إفريقيا والشرق الأوسط".

وواصل: "مصر دولة محورية في إفريقيا والشرق الأوسط وتحتل مكانة عالية، والتعليم مجال مهم لمصر، وهي مثال جيد للتعاون، وعملنا جيدًا مع مصر للعمل على متطلبات التعليم.. وهذه الجامعة أصبحت حقيقة واقعة، فقد كان هناك اتفاقية بين مصر واليابان، وبالتالي تم إنشاء الجامعة المصرية للتعليم والتكنولوجيا، كما يوجد تعاون في التعليم بشكل عام منذ رياض الأطفال حتى المرحلة الثانوية، ويتمثل في المدارس اليابانية".
 
وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، افتتاح الجامعة المصرية اليابانية للعلوم والتكنولوجيا بمدينة برج العرب بالإسكندرية وعدد من الجامعات الأخرى الأهلية ومشروعات لوزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسى، قد أكد أنه كان حريص على أن يروى مجموعة من الشباب المشارك فى برامج التدريب التابعة لوزارة الاتصالات تجربتهم لشباب الجامعات والمعاهد المختلفة فى مصر خلال افتتاح مشروعات تعليمية جديدة بالإسكندرية، قائلا: "التجربة كده والفرصة كده.. التأهيل والتدريب يحقق ده.. وكويس أن يكون لدينا شباب".

وأضاف الرئيس السيسى: "الدولة مستعدة لتوفير التعليم والتأهيل المطلوب.. وعلى الشباب مساعدتنا على الدراسة وتجهيز أنفسهم.. حتى تجد نفسك فى سوق العمل.. ونافع لنفسك واسرتك.. واشكركم واشكر من يسعى لتأهيل نفسه".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسى، أن الدولة المصرية سعت إلى الدخول مبادرات الاتصالات وتأهيل الشباب المصرى للسوق العالمى، قائلا: "دائما ما يقال أن عدد البشر الكبير عبء ولكن إذا تم البحث والنظر إلى الفرص الموجودة سواء على مستوى الوطن أو الإقليم أو العالم، يمكننا أن نوفر فرصة لأولادنا على الالتحاق بسوق الاتصالات من خلال توفير الكفاءة والمواصفات المطلوبة لدخول المجال بقوة لأن لدينا شباب كبير وواعى".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا