الإبراشي: الشعب المصري لفظ الإخوان ولا يمكن أن يتقبلهم مرة أخرى

الإعلامي وائل الإبراشي
الإعلامي وائل الإبراشي
Advertisements
قال الإعلامي وائل الإبراشي، إن حديث الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، يؤكد مدى التقدم الذى حققته الدولة المصرية فى مجال التعليم، موضحًا أن مصر أصبح بها جامعات متقدمة كان قديمًا يطمح الجميع بأن يسافر للخارج من أجل التعلم بها، وتابع: "وأصبح الآن بدلًا من السفر للخارج من أجل التعلم تستطيع القيام بذلك فى الداخل المصرى".

وأضاف "الإبراشي"، خلال تقديمه برنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية، أن هناك من يعوقنا فى التقدم إلى الإمام وخلق مستقبل واعد فى مختلف المجالات، وهذا ما حذر منه الرئيس اليوم، وتابع:"منهج الرئيس قائم على أدب الحديث".

وأكد "الإبراشى"، أن جماعة الإخوان الإرهابية ورغم أنها أنتهت إلا أنها مازالت تستغل بعض المناسبات من أجل إثارة الفوضى، ومحاولة إحداث فتنة فى البلاد، وتابع:"ولكن الشعب الذى لفظهم لا يمكن أن يتقبلهم مرة أخرى".

وفي سياق متصل، قال سامح عيد، الباحث المتخصص في شؤون الجماعات الإرهابية، إن استغلال اللجان الالكترونية للتنظيم الإرهابي لجماعة الإخوان لمقطع فيديو متداول لمجموعة من الصعايدة وهم يحملون السلاح هو تحريض من الجماعة للشعب على استخدام السلام ضد الدولة.

وأضاف عيد، خلال تصريحات تليفزيونية سابقة، أن "هذه المقاطع المنتشرة عبر مواقع السوشيال ميديا فيها تحريض مباشر ضد الدولة ولا يجب التعاون أو التهاون فيها، وهذه الجماعة في أضعف حالتها حاليًا وهذا السبب في الخلافات المنتشرة عبر وسائل الإعلام دليل كبير على حالة الضعف هذه".

وتابع الباحث المتخصص في شؤون الجماعات الإرهابية، "هذه الجماعة ليس لديها عداء فقط لنظام الرئيس السيسي، ولكنها لديها حالة كره وشماتة في الشعب المصري نفسه، لأنها ترى أن الشعب لم يلفظ محمد مرسي ويطيحه من الرئاسة فقط، ولكنه عادى الإسلام لأنهم يعتبرون أن الجماعة هي الإسلام، وهو ما يفسر معادتهم لمصر والمصريين وكراهيتهم للوطن".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا