ناجتس يكمل إنجازه ويتأهل لنهائي المنطقة الغربية بدوري السلة الأمريكي

بوابة الفجر
Advertisements
بعد أن أصبح أول فريق في تاريخ دوري كرة السلة الأمريكي للمحترفين ينجح في تحويل تخلفه 1-3 في سلسلتين من الـ"بلاي أوف" خلال موسم واحد، أكمل دنفر ناجتس الانجاز الثلاثاء وبلغ نهائي المنطقة الغربية للمرة الأولى منذ 2009، فيما كانت بداية سلسلة نهائي المنطقة الشرقية مثيرة بفوز ميامي هيت على بوسطن سلتيكس بعد شوط إضافي.

في أورلاندو، حيث يستكمل الموسم خلف أبواب موصدة بسبب فيروس "كوفيد-19"، حسم ناجتس سلسلة نصف نهائي المنطقة الغربية 4-3 بعد فوزه بالمباراة السابعة على لوس أنجليس كليبرز 104-89 بفضل جهود الثنائي الكندي جمال موراي و"الجوكر" الصربي نيكولا يوكيتش.

وعلى غرار ما حصل في الدور الأول من ضد يوتا جاز حين تخلف 1-3 قبل الفوز 4-3، لعب موراي ويوكيتش الدور الأساسي في عودة فريق المدرب مايك مالون خلال هذه السلسلة ضد كليبرز الذي فرط بتقدمه 3-1 حُرِمَ من بلوغ نهائي المنطقة للمرة الأولى خلال 50 عاما من تاريخه في الدوري.

وتألق موراي ويوكيتش الثلاثاء في المباراة الحاسمة وقدما لمدربهما مالون أفضل هدية في عيد ميلاده التاسع والأربعين، بعد أن سجل الأول 40 نقطة مع 5 متابعات، فيما حقق الثاني "تريبل دابل" بتسجيله 16 نقطة مع 22 متابعة و13 تمريرة حاسمة، وأضاف كل من جيرامي جرانت وجاري هاريس 14 نقطة.

وعلق يوكيتش على شراكته الناجحة مع موراي بالقول "نحن نتحسن، نتحدث، نتقاتل، كل شيء. نحن بمثابة ثنائي تربطهما علاقة".

وبات دنفر ثالث فريق فقط في تاريخ الرياضة الأمريكية المحترفة الذي يعوض تخلفه 1-3 مرتين في الأدوار الإقصائية خلال نفس الموسم، بعد كانساس سيتي روييلز عام 1985 (بيسبول) ومينيسوتا وايلد عام 2003 (هوكي).

وكما كانت الحال في الدورين الأول ضد جاز والثاني ضد كليبرز، سيكون ناجتس الفريق "الأقل شأنا" على الورق حين يبدأ سلسلة نهائي المنطقة الغربية الجمعة ضد ليبرون وجيمس ورفاقه في لوس أنجليس ليكرز في إعادة إعادة لنهائي 2009 حين خسر ممثل عاصمة ولاية كولورادو 2-4 وحُرِمَ من اللقب الأول في تاريخه.

ويُدرك يوكيتش أن فريقه كان ولا يزال خارج الحسابات، وهو أقر بذلك بالقول "لا أحد يريد وجودنا هنا"، فيما فضل موراي تحذير من يعتقد بأن ليكرز سيمر على فريقه مرور الكرام، قائلا "عليهم أن يخشونا أيضا".

وبنفس المقاربة التي اعتمدها منذ انطلاق الـ"بلاي أوف"، شدد يوكيتش الذي أطلق عليه لقب "الجوكر" من قبل زميله مايك ميلر، على "أننا سندخل الى هناك (ضد ليكرز) من أجل الاستمتاع. الأمر بسيط بالنسبة لنا، (أن نبذل) المجهود والطاقة".

- معاناة لينارد وجورج -

وكما حصل في معظم مباريات السلسلتين ضد يوتا وكليبرز، بدا الفوز بعيدا عن متناول ناجتس إذ وجد نفسه متخلفا بفارق 12 نقطة في الشوط الأول ثم 54-61 بعد دقيقة و10 ثوان على انطلاق الشوط الثاني، قبل أن ينتفض بتسجيله 35 نقطة مقابل 13 فقط لفريق المدرب دوك ريفرز، ما سمح له بالابتعاد عن منافسه بفارق 15 نقطة في الربع الأخير، ووصل الفارق حتى 20 قبل أن يستقر عند 16 في نهاية المطاف.

وتأثر كليبرز كثيرا بالمستوى المتواضع الذي قدمه نجماه كواهي لينارد، الفائز بلقب الدوري الموسم الماضي بقميص تورونتو رابتورز، وبول جورج، إذ نجح الأول في 6 فقط من محاولاته الـ22 وأنهى اللقاء بـ14 نقطة، فيما نجح الثاني في 4 من محاولاته الـ16 واكتفى بـ14 نقطة، في وقت كان مونتريزل هاريس الأفضل بتسجيله 20 نقطة في غضون 26 دقيقة (7 محاولات ناجحة من أصل 10).