"العناني" وأمين منظمة السياحة العالمية يلتقيان ممثلي القطاع السياحي الخاص

اللقاء
اللقاء
Advertisements
عقد مساء أمس، الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار ، والسيد زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، اجتماعا موسعا مع السيد أحمد الوصيف رئيس الاتحاد المصري للغرف السياحة، ورؤساء الغرف السياحية الخمس، وبعض جمعيات المستثمرين السياحيين، وذلك لمناقشة عدد من الموضوعات التي ستساهم في دفع مزيد من الحركة السياحية الوافدة إلى مصر والترويج السياحي لها.

وأكد الأمين العام للمنظمة علي استعداد المنظمة الكامل للدعم المستمر إلي مصر لعودة معدلات الحركة السياحية الوافدة اليها الي سابق عهدها قبل أزمة فيروس كورونا المستجد، معربا عن استمتاعه وسعادته بزيارته لمصر وخاصة فى ظل جدية الاجراءات الاحترازية المطبقة بالفنادق والتي شهدها علي أرض الواقع خلال هذه الزيارة.

كما أعرب عن رغبته في زيارة مصر قريبا لقضاء اجازته مع عائلته علي شواطئ مدينة الغردقة الخلابة.

وفي سياق آخر، اصطحب الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، صباح اليوم، زوراب بولوليكاشفيلي الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية والوفد المرافق له، في زيارة لمنطقة أهرامات الجيزة.

واستعرض العناني وبولوليكاشفيلي الإجراءات الاحترازية التي تبدأ من لحظة دخول السائحين وتشمل جميع الأفراد بداخل المنطقة من عاملين وجمالة وزائرين.

تأتي الجولة في إطار زيارة الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية إلى مصر حيث تفقد إحدى المدن الساحلية السياحية، والمتحف القومي للحضارة، واليوم الأهرامات والمتحف الكبير.

وتقع أهرامات الجيزة، على هضبة الجيزة في محافظة الجيزة على الضفة الغربية لنهر النيل، بنيت قبل حوالي 25 قرنا قبل الميلاد، ما بين 2480 و2550 ق، م وهي تشمل ثلاثة أهرام هي خوفو، خفرع ومنقرع.

والأهرامات هي مقابر ملكية كل منها يحمل اسم الملك الذي بناه وتم دفنه فيه، والبناء الهرمي هنا هو مرحلة من مراحل تطور عمارة المقابر في مصر القديمة، فقد بدأت بحفرة صغيرة تحولت إلى حجرة تحت الأرض ثم إلى عدة غرف تعلوها مصطبة.

وبعد ذلك تطورت لتأخذ شكل الهرم المدرج على يد المهندس ايمحوتب وزير الفرعون والملك زوسر في الأسرة الثالثة.