رئيس الإنجيلية من الإسكندرية: نشكر الله على عودة الصلاة الجماعية

بوابة الفجر
شارك رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الدكتور القس أندريه زكي، بثاني عظاته ومشاركاته في الخدمة الروحية، اليوم الأحد، في الخدمة المسائية بكنيسة الإبراهيمية الإنجيلية، بمحافظة الإسكندرية.

وقال رئيس الإنجيلية في كلمته: "لقد واجهنا جميعًا تحديات كبيرة بسبب الفيروس، منها الشعور بعدم الاستقرار والخوف من المرض والموت، لندرك بعدها كيف تعرضت البشرية لتهديدات وتحديات لم تكن بالبسيطة أو السهلة، إننا اليوم ورغم كل هذه التحديات نعود إلى العبادة الجماعية، لذلك أهنئكم جميعًا، ونشكر الله على سلامة بلادنا".

وتأتي زيارة اليوم للكنيسة الإنجيلية بالإبراهيمية، في إطار الجولة الرعوية لرئيس الطائفة الإنجيلية، لعدد من المحافظات المختلفة، والتي من المخطط أن تشمل أيضًا محافظتي المنيا والإسماعيلية، وذلك بعد فترة انقطاع تجاوزت أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا العالمية، والتي أدت إلى تعليق كافة الخدمات والأنشطة الروحية.

كان القس أندريه زكي قد القى أولى عظاته وأولى مشاركاته في الخدمة الروحية الأحد الماضى بكنيسة مصر الجديدة الإنجيلية، بعد فترة انقطاع تجاوزت أربعة أشهر بسبب جائحة كورونا، وبعد فترة تعليق لكافة الخدمات والأنشطة الروحية تجاوزت أربعة شهور.

وقال رئيس الإنجيلية: "أهنئكم بعودة العبادة الجماعية، ونشكر الله على عودة العبادة، ونشكر الرئيس عبد الفتاح السيسي لأنه لعب دورًا هامًّا فى الحفاظ على مصر، وأشكر الحكومة وكل أطباء مصر على كل القرارات التي اتخذوها لنصل إلى ما نحن فيه الآن".

وأضاف "إن قرار تعليق اجتماعات العبادة الجماعية لم يكن سهلًا، ولكننا في ظل هذه الظروف الصعبة التي مررنا بها كان لدينا ورجاء في قدرة الله ومعونته، وكنا نثق أن الله لا يجرب بالشرور والأمراض".


وتابع "إننا تابعنا بحزن شديد ما حدث في العاصمة اللبنانية بيروت خلال الأيام الماضية، وتواصلت مع رئيس الطائفة الإنجيلية فى لبنان وعدد من كنائس لبنان فأخبروني أن الأمر مفجع. نصلي من أجل لبنان أن ينهض من جديد ولشعب لبنان أن يسانده الله في هذه الظروف". وأضاف "أن هناك تحديات كثيرة بسبب الفيروس منها الخوف من المرض والموت لندرك بعدها ماذا فعل هذا الفيروس الصغير بالإنسان".