الأول على الثانوية الأزهري : الثقة بالله ودعوة الأم سبب نجاحي

بوابة الفجر
Advertisements
قال أحمد مدحت مصطفى، الأول على الثانوية الأزهرية علمي، إنه لا يستحق الحصول على 100%، وهذا فضل من الله سبحانه وتعالى عليه، موجهًا نصائح للطلاب تعينهم على المذاكرة، بأن يحبوا ما يتعلموه، ولا يعتبروا المذاكرة ثقل عليهم، وإنما هي سبب للرفعة والقوة، وأن يكون واثق بالله سبحانه وتعالى ولديه استقرار نفسي.

وأضاف "مصطفى"، خلال حواره عبر "سكايب مع برنامج "صباحك مصري" المذاع عبر فضائية "mbc مصر 2"، اليوم السبت، أن أحد العلماء يقول: "والله لو هم احدكم لإزالة جبل وهو واثق بالله تعالى لأزاله"، مشددًا على أن رب الخير لا يأتي إلا بخير، ومفتاح من مفاتيح التفوق هو طلب رضا الوالدين.

وتابع الأول على الثانوية الأزهرية علمي، أنه كان قبل ذهابه للامتحان يتذكر وجه والده وبسمته، ودعاء والدته لها، معتبرًا أن ثقته بالله ودعاء والدته سبب نجاحه.

وكشف الشيخ على خليل، رئيس قطاع المعاهد الأزهرية، عن فتح باب التظلمات على نتيجة الثانوية الأزهرية 2020، بدء من يوم الأحد 16 أغسطس، ولمدة شهر تتنتهى فى 15 سبتمبر، وذلك بنفس ضوابط العام الماضى، حيث يستطيع الطالب التقدم بتظلمه فى 198 مركز وإدارة على مستوى الجمهورية.

وكان قد أناب الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب، شيخ الأزهر الشريف، الشيخ صالح عباس، وكيل الأزهر، في اعتماد نتيجة الدور الأول لشهادة الثانوية الأزهرية بقسميها (العلمي والأدبي) والعلوم الإسلامية للعام الدراسي 20192020.

وأعلن وكيل الأزهر خلال المؤتمر الصحفى أن نسبة النجاح للشهادة الثانوية الدور الأول للقسم العلمي بلغت 72.99% بينما بلغت نسبة القسم الأدبي 64.84%، بنسبة نجاح عامة 67.66%، من إجمالي المتقدمين وعددهم 115443 طالبًا حيث حضر منهم 113987 طالبًا، الناجح 77122، الدور الثانى 32969، وبلغت نسبة نجاح العلوم الإسلامية 100%.

وكانت قد بلغت النسبة المئوية للنجاح العام الماضي 2018 2019 (49.98)% كنسبة عامة، ونسبة النجاح للقسم الأدبي 41.78% أما القسم العلمي 67.78%.

وهنأ وكيل الأزهر أوائل الثانوية الأزهرية على مستوى الجمهورية على ما بذلوه من جهد ليصلوا إلى هذا المستوى من التفوق، مبينًا أن هذه المرحلة هي بداية الطريق وليست نهايته وأن المرحلة المقبلة في حياتهم العلمية تتطلب جهدًا مضاعفًا لاستمرار تميزهم وتفوقهم، مقدمًا الشكر إلى أولياء أمور الطلاب الأوائل وغير الأوائل على ما بذلوه من جهد ورعاية تجاه أبنائهم، متمنيًا للجميع التوفيق في المرحلة الجامعية.

وأوضح أن ارتفاع نسبة النجاح هذا العام أظهرت معدن طلاب الأزهر الذين تحدوا كل الظروف التي واجهتهم بكل قوة وأن الإصرار على النجاح والتفوق كان مقصدهم، موجهًا الشكر لكل العاملين بالعملية التعليمية على ما بذلوه من جهود عظيمة في ظل هذه الظروف الصعبة.