فاعليات اليوم الأول من عودة مدارس الأحد في كنيسة الملاك ميخائيل بالعاشر

بوابة الفجر
Advertisements
نظم راعي الكنيسة الاب يوحنا مينا وخدام الكنيسة صباح اليوم الجمعة، أول لقاء للخدام بالمخدومين في الكنيسة وكان يومًا روحيًا وترفيهيًا تحت شعار "فرحتُ بالقائلين لي الي بيت الرب نذهب " ( مز ١٢٢ - ١).

بدأ اليوم بالقداس الالهي مع راعي الكنيسة ثم فقرة ترحيب بالمخدومين وايضًا فقرة حماسية وعمل مسرحية لجميع المراحل وفقرة اسئلة لمرحلة ثانوي وانتهي اليوم بتوزيع هدايا علي المخدُومين الفائزين في مسابقة الايبارشية ثم صلاة سر من اسرار المسبحة الوردية.


إقرأ أيضًا..

وتحتفل الكنيسة القبطية الكاثوليكية في مصر؛ برئاسة الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك، بختام صوم العذراء؛ وعيد تذكار انتقال (رحيل) القديسة العذراء مريم أم يسوع بالنفس والجسد إلى السماء.

ومن المقرر أن يترأس بطريرك الأقباط الكاثوليك، مساء غدًا السبت، القداس الإلهي، في كنيسة قلب يسوع بمصر الجديدة وسط حضور شعبي بنسبة حضور 25%.

وهنأ الأنبا باخوم، النائب البطريركي لشؤون البطريركية، المتحدث الرسمي باسم الكنيسة القبطية الكاثوليكية بمصر، جموع الشعب الكاثوليكي القبطي بمناسبة ختام صوم العذراء الذي استمر لمدة 15 يومًا.

وقال "باخوم" في تهنئته، إننا اليوم نحتفل سويًا بعيد إنتقال أمنا العذراء مريم بالنفس والجسد إلى السماء، مؤكدًا ان هذا العيد من أكثر الأعياد قدمًا للقديسة مريم مما يعني بكامل كيانها البشري تشارك الأن في المجد.

وأوضح النائب البطريركي، أن قداسة البابا الراحل بيوس الثاني عشر قد أعلنها في إرشاده الروحي في 1 نوفمبر عام 1950 كعقيدة ايمان أكد خلالها إعلان وتحديد عقيدي أوحي بها الله وهي أن مريم أم الله الطاهرة الدائمة البتولية بعدما اتمت مسيرة حياتها على الأرض، ورُفعت الي السماء بالنفس والجسد.

وأكد الأنبا باخوم، في تهنئته التي وجهها، اليوم الجمعة، الى الاقباط، أن هذا العيد يؤكد لنا أن الإنسان بعد الخطيئة أضاع مشاركته في المجد؛ والأن بعد السر الفصحى وحلول الروح القدس؛ أصبح من جديد له مدخل إلى السماء بكامل كيانه البشري، لافتًا إلى أن الله لا يرغب أن نطمس بشريتنا أو نمحيها؛ ولكن معه نرفعها من جديد إلى مكانتها الأصلية " حضن الآب".

وأضاف: أحبائي ننتظر اليوم تهنئة غبطة البطريرك الأنبا إبراهيم أسحق؛ والذي يوجهها لكل الكنيسة الكاثوليكية في مصر الساعة السادسة مساءًا، عبر الصفحة الرسمية للمركز الإعلامي الكاثوليكي في مصر، ومعه أتوجه إليكم بخالص التهنئة يهذا العيد المبارك؛ نحياه أقدامنا علي الأرض ورأسنا بالسماء؛ نحياه وسط واقعنا مدركين المجد الذي دعينا إليه.

ومن ناحية أخرى، تواصل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية الصوم الذي بدأ الأربعاء الماضي، والمعروف باسم صوم السيدة العذراء مريم، والذي يستمر لمدة 15 يومًا ينتهي في 22 أغسطس الجاري بصلاة قداس عيد صعود جسد العذراء مريم.

وتقييم الكنيسة القبطية الأرثوذكسية نهضات وقداسات روحية بدون حضور شعبي طيلة فترة صوم العذراء التى تستمر لمدة 15 يومًا احتفالا بالعذراء مريم، فيما يترأس الأنبا يؤانس، أسقف إيبارشية أسيوط للأقباط الأرثوذكس قداسات ونهضة صوم العذراء مريم فى درنكة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا