إقبال كثيف على تجارب لقاح كورونا المحتمل في الإمارات

الإمارات
الإمارات
Advertisements

شهدت دولة الإمارات، اليوم الخميس، إقبالًا كثيفًا على التجارب السريرية الأولى عالميا للمرحلة الثالثة من لقاح فيروس كورونا المستجد غير النشط، بعدما تلقى 15 ألف متطوع من 107 جنسيات جرعة اللقاح في أقل من شهر.

 

وكانت التجارب، انطلقت في 16 يوليو الماضي في أبوظبي بإدارة شركة "جي 42 للرعاية الصحية" بالشراكة مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع ودائرة الصحة - أبوظبي، وشركة "سي إن بي جي" إحدى أبرز الشركات الرائدة في تصنيع اللقاحات التي قامت بتطوير اللقاح غير النشط، وما يزال باب التطوع مفتوحا.

 

وفقًا لقناة سكاي نيوز عربية، ساهم أكثر من 140 طبيباً و300 ممرض والعديد من أفراد الدعم الإداري والفني في هذه التجربة حيث تلقى المتطوعون فحوصات طبية منتظمة إلى جانب كامل الدعم اللازم لرصد وضمان سلامتهم، بحسب وكالة الأنباء الإماراتية "وام".

 

ويعد إشراك 15 الف شخص في هذه التجربة السريرية للمرحلة الثالثة من اللقاح غير النشط لفيروس (كوفيد - 19) إنجازاً عالمياً، حيث يقترب العالم من أول لقاح آمن تم اختباره وتطويره على أعلى مستوى من المعايير العلمية الدولية.

 

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا