حارس "المصري": والدتي توفيت بسبب تليف كبدي وليس كورونا

أحمد مسعود
أحمد مسعود
Advertisements
قال أحمد مسعود، حارس مرمي النادي المصري، إن والدته توفت وبعدها بحوالي 24 ساعة خرج بعض الأشخاص يؤكدون أنني سبب إصابة بعض اللاعبين بفيروس كورونا، موضحًا أن والدته توفت قبل إجراءه مسحة فيروس كورونا بساعة واحدة.

وأضاف "مسعود"، خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذى يقدمه الإعلامي وائل الإبراشى، عبر القناة الأولى المصرية، أنه لا صحة حول إصابة لاعبي المصري بفيروس كورونا في جنازة والدته، مشيرًا إلى أن والدته أصيبت بتليف في الكبد منذ عام.

وأكد حارس مرمي النادي المصري، أن والدته توفيت بسبب مرضها التليف الكبدي، وليس فيروس كورونا كما أشيع، مشيرًا إلى أنه أجري مسحتين أثبتت سلبية النتائج من فيروس كورونا، ولم يتحمل ما خرج من كلام على لسان الكثير من الأشخاص لتحميله المسئولية بإصابة لاعبين.

ولفت إلى أن حالته النفسية لا تسمح بلعب كرة القدم الآن، وقد أتراجع في قرار الاعتزال قريبا.

هذا وأعلن أحمد مسعود حارس مرمى نادي المصري البورسعيدي، اعتزاله، بسبب اتهامه في انتشار فيروس كورونا، بين لاعبي الفريق بعد حضورهم عزاء والدته منذ يومين.

وخلال تصريحات تلفزيونية قال مسعود: "لقد اتهمت بأنني سبب نشر فيروس كورونا، وأنني سبب نقل الفيروس لباقي الفريق بعد حضورهم عزاء والدتي منذ 48 ساعة، ولن ألعب كرة القدم مجددًا".

وأضاف: "المسحة الطبية مع الفريق أظهرت أنها إيجابية، ثم قمت بعمل مسحة منفردًا وجاءت سلبية، وكنت مع زملائي في الفريق بالفعل لكنني لا أعاني مشاكل مثلهم تمامًا، حالتي النفسية سيئة للغاية، وحرصت على الخروج أمام وسائل الإعلام للإعلان عن عدم استمراري في لعب كرة القدم".

وشدد أحمد مسعود أنه مصمم على قراره، ولن يتراجع عن اعتزال كرة القدم خلال الفترة المقبلة، خصوصًا أن الأمر فاق الحدود باتهامه بالتسبب في نقل فيروس كورونا لزملائه.

في سياق منفصل، أعلنت وزارة الصحة والسكان، اليوم الأربعاء، عن خروج 1013 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 55901 حالة حتى اليوم.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 129 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 26 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى اليوم الأربعاء، هو 95963 حالة من ضمنهم 55901 حالة تم شفاؤها، و5085 حالة وفاة.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا