مصدر يكشف ملابسات العثور على جثة مصور داخل مدينة الإنتاج الإعلامي

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
"كان بيضرب حقنة في الحمام".. هذا ما أفاد به مصدر مسؤول بقطاع أمن الجيزة، موضحا أن المصور الذي توفي داخل مدينة الإنتاج الإعلامي، أثناء عمله، كان يتعاطي مواد مخدرة، ودخل دورة المياه بالمدينة ولدي تأخره، كُسر الباب عليه، ليُعثر عليه، ملقى على الأرض وبجوارة " حقنة".

وأضاف المصدر إلى الفجر أن المصور المتوفي عمره 38 سنة، وأنه لدي إنتقال قوة أمنية عثرت على جثة المتوفي، وبها آثار تعاطي المخدرات، كما تبين أن "الحقنة" المعثور عليها بجوار جثته تحوي على مواد مخدرة.

وكشف تقرير مفتش الصحة عن عدم وجود أي شبهة جنائية حول وفاته، وأنه توفي إثر تناوله جرعة مخدر زائدة.

وعثرت أجهزة الأمن بالجيزة على جثة مصور داخل مدينة الإنتاج الإعلامي بمدينة 6 أكتوبر، وأخطر اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

وتلقى اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة إخطارًا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع أكتوبر، بورود بلاغا للرائد هاني عماد رئيس مباحث قسم شرطة ثالث اكتوبر، من إدارة شرطة النجدة، بالعثور على جثة شاب داخل مدينة الإنتاج الإعلامي.

وبدوره وجه اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالقطاع بسرعة إنتقال قوة أمنية إلى مكان البلاغ للوقوف على ملابسات الواقعة وظروفها، وانتقلت قوة أمنية إلى مكان البلاغ برئاسة العقيد محمد ربيع مفتش مباحث فرقة حدائق اكتوبر، والمقدم إكرامي البطران وكيل فرقة حدائق اكتوبر، وبالفحص والمعاينة عُثر على جثة مصور ثلاثيني العمر، متوفي إثر تناوله جرعة مخدر زائدة.

وجري نقل الجثة إلى المشرحة بواسطة سيارة الإسعاف تحت تصرف النيابة العامة وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار اللواء طارق مرزوق مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيقات.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا