مجلس المعلمين بالمنوفية: التعامل مع المعلم على أنه تاجر مخدرات أمر مهين

بوابة الفجر
Advertisements
قال الدكتور حسن الخولى، رئيس مجلس الأمناء والمعلمين فى محافظة المنوفية، إنه ضد المشهد المتداول لأحد المعلمين أثناء القبض عليه بسبب إعطائه دروس خصوصية، مشددًا على أن تصوير حالة القبض عليه كان مشهدًا مهينًا، وتابع:" لسنا ضد تطبيق القانون لكن ضد تطبيقه بطريقة مهينة".

وأضاف " الخولى"خلال اتصال هاتفي ببرنامج "التاسعة"، الذي يقدمه الإعلامي وائل الإبراشي، عبر القناة الأولى المصرية، قائلًا:" مينفعش أكلبش معلم أمام تلاميذه وتصويره وإهانته..لابد من المحافظة على كرامة المعلم كونه هو الذى يبنى النشء..أنا ضد إهانة أى معلم وتصويره وبث هذه الصور على مواقع التواصل الاجتماعي".

ولفت "الخولى"، إلى ضرورة تنبيه وتحذير أصحاب السناتر والمعلمين الذين يعطون دروس خصوصية قبل القبض عليهم، بالإضافة إلى توفير راتب ومعاش جيد للمعلم يمكنه من الحياة بشكل كريم.

وشدد"الخولى"، على أن مشاهد القبض على المعلمين أثناء إعطائهم دروس خصوصية أثرت سلبًا فى جميع المدرسين بالمحافظة، ويجب أن لا يتم التعامل مع المعلم على أساس أنه تاجر مخدرات.

هذا وأطلقت نقابة المعلمين العامة وجميع نقاباتها الفرعية واللجان النقابية على مستوى الجمهورية، حملة "شارك" لحث المواطنين على المشاركة في الاستحقاق الدستوري والإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ التي ستجرى في الداخل يومي 11 و12 أغسطس الحالي، في ظل منافسة شريفة بين الأحزاب والقوى السياسية تحت إشراف قضائي كامل.

وتتضمن المشاركة في الحملة التعريف بمجلس الشيوخ، وكيفية تشكيله واختصاصه، وأهمية وجوده كغرفة تشريعية ثانية بجانب مجلس النواب.


وأعدت نقابة المعلمين دليلا تفصيليا لجميع مسئولى النقابات الفرعية واللجان النقابية يضم معلومات موثقة عن مجلس الشيوخ والنظم البرلمانية فى العالم ذات المجلسين والتى تتعدى 80 دولة، وتفاصيل تشكيل مجلس الشيوخ طبقا للدستور والقوانين الحاكمة واختصاصات أعضائه، والتعريف بطريقة الانتخاب بنظاميه القائمة والفردى وصولا إلى التعريف بعدد الأعضاء وطبيعة تشكيل المجلس.

ووجه خلف الزناتى نقيب المعلمين ورئيس اتحاد المعلمين العرب، جميع مسئولى 53 نقابة فرعية و320 لجنة نقابية بدعم التوعية الشعبية فى التعريف بمجلس الشيوخ وأهميته، فى ظل تطبيق كامل للشروط الاحترازية الصحية لمنع انتشار فيروس كورونا فى جميع اللجان خلال التصويت.



وأوضح الزناتى ضرورة مشاركة كل طوائف الشعب من الكبار والشباب والمرأة فى التصويت لاثراء الحياة السياسية المصرية، خاصة في ظل الدعم الكبير من القيادة السياسية، تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسى.


وأكد نقيب المعلمين أن الدساتير الديمقراطية فى العالم ومنها الدستور المصرى تسعى لتوسيع المشاركة الشعبية فى صنع القرار وتنفيذه ومنها وجود مجلسين يشمل مختلف الفئات والتخصصات.

وحذر من الدعوات الخبيثة التى يروج لها البعض بمقاطعة الانتخابات، ويجب أن نقف صفا واحدا خلف الوطن ومساندته ضد كل قوى الشر التى تسعى لتقويض انجازاته.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا