"بونيا" فيروس جديد قاتل يضرب الصين.. تعرف عليه

أرشيفية
أرشيفية
Advertisements
شهد عام 2020 انتشار واسع للأوبئة القاتلة كفيروس كورونا المستجد، الذي يعصف بالأرواح وتزداد اعداد المصابين بيه يوميا، وصولا الي فيروس بونيا جديد، الذي انتشر مؤخرا بالصين وتسبب في وفاة 7 أشخاص. 

وأكد الأطباء أنه تم تشخيص ما لا يقل عن 60 شخصا بمتلازمة ناجمة عن فيروس بونيا الجديد، حيث يعاني المرضى من حمى شديدة مع متلازمة قلة صفيحات البيضاء في الدم، ما قد يكون مميتا إذا لم يتم اكتشافه مبكرا، وفقا لخبراء الأمراض المعدية.

وقال شنغ جيفانج، خبير الأمراض المعدية، لصحيفة الحكومية الصينية، إن الفيروس يمكن أن ينتقل من الحيوانات المصابة أو الأشخاص إلى الآخرين عن طريق الدم والجهاز التنفسي والجروح.

وأوضح جينفانج أن الفيروس الذي ينتقل عن طريق القراد يمكن أن يتسبب في وباء محلي، كما أن معدلات الوفاة وصلت الي 10%.

فيروس بونيا الجديد:

يعتبر من فيروسات بونيامويرا، التي تصيب الإنسان عن طريق القراد وتسبب الحمى الصفراء، لكن حدثت طفرة بداخله أدي الي نشاطه مرة أخرى.

وقد تم تسمية الفيروس بهذا الاسم نسبة إلى بلدة تقع في غرب أوغندا تسمى (بونيامويرا)، حيث أكتشف بها لأول مرة في العالم عام 1943، وفي الصين في عام 2009 بالمناطق الريفية.

سبب ظهور الفيروس مره أخري:
يرجح العلماء أن سبب ظهور الفيروس، هو تعدي الإنسان على البيئة نفسها مثل قطع الغابات والصيد الجائر للحيوانات البرية، مما يجعل القراد يتنقل باحثا عن غذائه.

وينتقل الفيروس عن طريق لدعة القراد المصاب الي الأنسان كما يمكن أن ينتقل من إنسان إلى آخر عن طريق الدم أو المخاط، ويسبب حمى نزفية فيروسية.

أعراض الفيروس:
تمتد فترة حضانة المرض من 7 إلى 14 يوما، وتشمل الأعراض المبكرة للفيروس، التعب والحمى والطفح الجلدي، كما ووجد أن المرضى لديهم كميات أقل من الصفائح الدموية وخلايا الدم البيضاء.
ويتعافى المصابون بالحالات الخفيفة من تلقاء أنفسهم. ولكن الحالات الخطيرة تؤدي الي التهابات شديدة تسبب فشل في الأعضاء.

العلاج:
أوضح الأطباء مكافحة العدوي، أنه لا يوجد لقاح للفيروس حتي الان، لذلك ينبغي علي الأشخاص اتباع الارشادات الوقاية والابتعاد عن الأماكن المصابة وارتداء الملابس ذات الاكمام الطويلة وعدم الخروج الا للضرورة القصوى.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا