فقيه دستوري: إلغاء مجلس الشورى في 2014 خطيئة كبرى

شوقي السيد
شوقي السيد
Advertisements
قال الدكتور شوقي السيد، الفقيه الدستوري، إن ألغاء مجلس الشوى في دستور 2014 كان خطيئة كبرى، لافتَا إلى أن أعادة مجلس الشوى تحت مسمى الشيوخ كانت من الحسانات الكبرى للتعديلات الدستورية.

وتابع "السيد"، خلال حواره ببرنامج "كل يوم"، المذاع على فضائية "on e"، مساء السبت، ان إعادة مجلس الشيوخ رد اعتبار الحياة السياسة والبرلمانية لمصر، لافتَا إلى أن مصر كانت بها سيولة سياسية في عام 2014، وهذا ما أدى إلى إلغاء مجلس الشيوخ بفارق صوت واحد.

من جانبه قال المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، إن الهيئة تدرس بجدية تطبيق الغرامة المقررة في قانون مباشرة الحقوق السياسية في حالة عزوف المواطنين عن المشاركة في انتخابات مجلس الشيوخ المقرر لها يومي 11 و12 أغسطس الجاري.

وأضاف "لاشين"، في اتصال هاتفي ببرنامج "حقائق وأسرار" المذاع على فضائية "صدى البلد": "أدعو جميع الناخبين بضرورة المشاركة بكثافة في هذا الاستحقاق وتواجدهم رسالة للمجتمع الدولي بوعي المجتمع المصري ودوره وعدم التقاعس لان المشاركة في الانتخابات واجب وطني".

ويقترب المصريون من تحقيق خطوة جديدة في عصر الديموقراطية، حيث تجري انتخابات مجلس الشيوخ علي قدم وساق، والتي من المقرر ان تنعقد في يومي الأحد والاثنين 9 و10 أغسطس الجاري، بمقر السفارات المصرية بالخارج، ويومي الثلاثاء والأربعاء 11 و12 أغسطس الجاري، باللجان الانتخابية في كافة المحافظات.

وتعد انتخابات مجلس الشيوخ خطوة واعدة نحو إقامة حياة ديمقراطية في ظل حياة دولة مدنية حديثة، فيعتزم المصريون علي استكمال بناء مؤسسات الدولة.

وينظر العالم بعين التقدير والإعجاب لاستعدادات الدولة المصرية، لتهيئة الأجواء المناسبة للمواطنين لإدلاء بأصواتهم بانتخابات مجلس الشيوخ يومي الأحد والاثنين 9 و10 أغسطس الجاري، للمصريين المقيمين بالخارج، ويومي الثلاثاء والأربعاء 11 و12 أغسطس الجاري بكافة المحافظات.

كما سيتوقف العالم لتحية المصريين الذين ستنتظم صفوفهم أمام صناديق الاقتراع لتأدية واجبهم الوطني مؤكدين علي مشاعرهم الصادقة تجاه بلدهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا