الصحة السعودية: 1469 إصابة جديدة بكورونا.. وتعافي 1492 حالة

بوابة الفجر
Advertisements


سجلت وزارة الصحة السعودية، اليوم السبت، 1469 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد المسبب لمرض "كوفيد19"، فيما تم تسجيل 1492 حالة تعافٍ إضافية، و37 حالة وفاة جديدة.

ووفقا لإحصاء الصحة اليوم، فقد بلغ إجمالي حالات الإصابة تراكميا منذ ظهور أول حالة في المملكة 287.262 حالة، من بينها 33.692 حالة نشطة لاتزال تتلقى الرعاية الصحية اللازمة، منها 1828 حالة حرجة.

فيما بلغ إجمالي حالات التعافي 250.440 حالة، في حين ارتفعت حصيلة الوفيات إلى 3130 حالة وفاة، وبالتالي تصل نسبة التعافي من إجمالي إصابات كورونا في المملكة إلى 87.18%.

وفي ما يخص أعلى المدن والمحافظات تسجيلا لإصابات كورونا الجديدة، فقد جاءت كالتالي: الرياض (101)، المدينة المنورة (61)، خميس مشيط (52)، الدمام (47)، جازان (47)، الهفوف (46)، أبها (44)، جدة (43)، رفحاء (41)، تبوك (41)، مكة المكرمة (40)، أما أعلى المدن تسجيلا لحالات التعافي فجاءت كالتالي: الهفوف (198)، مكة المكرمة (157)، الرياض (102)، المبرز (71)، خميس مشيط (69)، المدينة المنورة (48)، حائل (47)، جازان (46)، ينبع (41).

ولمعرفة تفاصيل إجمالي توزيع حالات الإصابة والتعافي في المدن والمحافظات، يمكن زيارة الموقع الإلكتروني المخصص من وزارة الصحة للاطلاع على مستجدات الفايروس في المملكة، والإحصاءات اليومية عبر الرابط https://covid19.moh.gov.sa.

هذا ويواجه العالم منذ شهر يناير الماضي، أزمة متدهورة ناتجة عن تفشي فيروس كورونا، الذي بدأ انتشاره منذ ديسمبر 2019 من مدينة ووهان الصينية وأدى إلى خسائر ضخمة في كثير من قطاعات الاقتصاد خاصة النقل والسياحة والمجال الترفيهي، وانهيار البورصات العالمية وتسارع هبوط أسواق الطاقة.

وعلى مستوى العالم، تجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في وسط الصين نهاية العام الماضي لـ 4,946 مليون إصابة، بينهم أكثر من 322 ألف حالة وفاة، وأكثر من 1,936 مليون حالة شفاء.

وعُطلت الدراسة في عدد من الدول حول العالم، إلى جانب إلغاء العديد من الفعاليات والأحداث العامة وعزل مئات ملايين المواطنين وفرض قيود كلية على حركة المواطنين. كما أوقفت عدة دول الرحلات الجوية والبرية بين بعضها البعض خشية استمرار انتشار الفيروس.

وحذرت منظمة الصحة العالمية، من أن انتشار فيروس كورونا "يتسارع" ولكن تغيير مساره لا يزال ممكنا، داعية الدول إلى الانتقال إلى مرحلة "الهجوم" عبر فحص كل المشتبه بإصابتهم ووضع من خالطوهم في الحجر.

ويذكر أن الصحة العالمية، صنفت فيروس كورونا بـ"وباء عالمياً"، في يوم 11 مارس الماضي، مؤكدة على أن أعداد المصابين تتزايد بسرعة كبيرة.